مسائل في صلاة العيد للمرأة

منذ 2014-12-24
السؤال:

السؤال: هل لا بأس من أن تؤدي المرأة صلاة العيد في البيت لانشغالها بأمور المنزل؟ وهل عليها شيء إن هي تركتها سواء في البيت أو المصلى؟ وهل طريقة أداء الصلاة مثل أداء الإمام في المصلى أي 7 تكبيرات في الركعة الأولى و5 في الركعة الثانية؟
 

الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: فخروج المرأة لأداء صلاة العيد مستحب بشرط ألا تُخشى منها فتنة، وعليها تجنب استعمال الطيب والزينة، وإذا لم تخرج فلا حرج عليها في صلاة العيد في المنزل.
وصلاة العيد سنة عند المالكية والشافعية، وفرض عين عند الحنفية، وفرض كفاية عند الحنابلة، وعليه فلا ينبغي لك تركها مراعاة للقول بكونها فرض عين.
وإذا صليتها منفردة فكبِّري في الركعة الأولى سبع تكبيرات ثم اقرئي الفاتحة وسورة بعدها ثم كبِّري في الركعة الثانية خمسة تكبيرات بعد تكبيرة القيام.
والله أعلم.

الشبكة الإسلامية

موقع الشبكة الإسلامية

  • 1
  • 0
  • 1,317

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً