السنن الرواتب وصفاتها

منذ 2015-05-27
السؤال:

قال النبي صلى الله عليه وسلم: «من صلى لله ثنتا عشرة ركعة من غير الفريضة، بنى الله له بيتا في الجنة» إلى آخر الحديث، مــا هي هذه الركعــات؟ ومتى وقتها؟ وهل سُنّة الضـحى تعتبر منها أم لا؟

 

الإجابة:

هذه الركعات الاثنتا عشرة هي ما يعرف عند أهل العلم بالسنن الرواتب؛ أربع قبل الظهر، واثنتان بعدها، واثنتان بعد المغرب، واثنتان بعد العشاء، واثنتان قبل الفجر، وليست منها سُنة الضحى، سُنة الضحى سُنّة مؤَكَّدة جاء فيها أحاديث تخصها أوصى النبي -عليه الصلاة والسلام- أكثر من واحد من صحابته كأبي هريرة وأبي الدرداء بثلاث: أن يوتر قبل أن ينام، وأن يصلي ركعتين من الضحى، وأن يصوم ثلاثة أيام من كل شهر. وصلاة الضحى سُنّة مؤكدة، وفي الحديث: «ذهب أهل الدثور بالأجور والدرجات العلى والنعيم المقيم» (البخاري:843) إلى أن قال: «ويُصبح على كل سُلامى منك صدقة» السُلامى المفاصل التي هي ثلاثمئة وستين مِفْصِل، وعلى كل مفصل صدقة، والتسبيحة صدقة، والتحميدة صدقة، والتهليلة صدقة، إلى غير ذلك من الأذكار، ثم قال -عليه الصلاة والسلام-: «ويكفي من ذلك ركعتان تركعهما من الضحى» [مسلم:270 ] فلا شك أن صلاة الضحى سُنّة مؤكدة، وجاءت بها النصوص، لكنها ليست من السنن الرواتب.

مقدم البرنامج: السنن قبل صلاة الظهر قلتم: أربع، هل هي بسلام واحد أم بسلامين؟

هي في الأصل بسلامين، لكن لو صلاها بسلام واحد أجزأت؛ لأن صلاة النهار لا مانع أن تصلى أكثر من مثنى، أما التي تصلى مثنى مثنى فهي صلاة الليل، وأما رواية:«صلاة الليل والنهار مثنى مثنى» (أبوداود:1295) فهي شاذة، فلا مانع أن تصلى الأربع بسلام واحد، والأربع قبل العصر تصلى بسلام واحد لا بأس إن شاء الله.

يا شيخ بماذا توصون في ختام هذه الحلقة من يُفرط في هذه الصلوات من السنن المكتوبة على فضلها وأهميتها وسهولتها؟

لا شك أن هذا حرمان، يَحرم الإنسان نفسه من أمر لا يكلفه شيئًا، يتقدم إلى الصلاة خمس دقائق، ثم يركع أربع ركعات أو ركعتين، ويتأخر بعد الصلاة ثلاث دقائق أو نحوها ويصلي ركعتين، ويصليها في البيت أفضل، ويحصل له هذا الأجر العظيم، وتُكمَّل منها الصلوات، فإذا حصل الخلل في الفريضة، وكان للعبد تطوع، كُمِّل من هــذه النــوافل صلاة الفرض فيقول الله -جل وعلا-: «انظروا هل لعبدي من تطوع» (أبوداود:864) وكذلك الصيام إذا كان لديه صيام نفل يكمل خلل صيام الفرض، وكذلك سائر العبادات.

عبد الكريم بن عبد الله الخضير

عضو هيئة التدريس في قسم السنة وعلومها في كلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض وحاليا عضو هيئة كبار العلماء واللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء.

  • 7
  • 0
  • 13,427

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً