حكم من جامع بعد الفجر في رمضان وهو يظن أن الفجر لم يطلع

منذ 2015-06-17
السؤال:

تمت المعاشرة بيني وبين زوجتي في رمضان وكان ذلك في الساعة السادسة صباحا ولم أنتبه لذلك للظلام، ولكن منبه الساعة قد ضرب وكان ذلك بعد الأذان بساعة يعني أن وقت الأذان الخامسة صباحا، وقد ندمت بعدها واستغفرت الله، فما الحكم في ذلك؟ 

 

الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

إذا كان ذلك قد تم وأنت تظن بقاء الليل أي أن الفجر لم يطلع بعد، وقد بينا أنه لا تلزمه الكفارة، بل يلزمه القضاء فقط.
أما إن كنت تعلم أن الفجر قد طلع فقد ارتكبت إثما عظيما ولزمتك الكفارة المغلظة مع القضاء.
والله أعلم.

  • 0
  • 0
  • 937

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً