معنى قول الله تعالى: {يستحسرون}

منذ 2016-10-25

من برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة السابعة والستون 4/2/1433هـ

السؤال:

ما معنى: {لا يستحسرون} في قول الله -جل وعلا-: {لا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَلا يَسْتَحْسِرُونَ} [الأنبياء: 19]؟ 

الإجابة:

معنى {لا يستحسرون} كما قال أهل العلم: أي لا ينقطعون عما هم فيه من العبادة، ويفسر ذلك ما أخرجه مسلم في صحيحه عن أبي هريرة -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: «لا يزال يستجاب للعبد، ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم، ما لم يستعجل قيل: يا رسول الله ما الاستعجال؟ قال: يقول: قد دعوت وقد دعوت، فلم أر يستجيب لي، فيستحسر عند ذلك ويدع الدعاء» [مسلم: 2735]، فالاستحسار هو الانقطاع والترك، يقال: استحْسَرَت الدابة، إذا أعيت وانقطعت عن متابعة المسير.

عبد الكريم بن عبد الله الخضير

عضو هيئة التدريس في قسم السنة وعلومها في كلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض وحاليا عضو هيئة كبار العلماء واللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء.

  • 2
  • 2
  • 17,679

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً