صحه الوضوء

منذ 2018-05-24

شك في مسح رأسه وهو يتوضأ فعاد ومسحها، فهل يبطل الوضوء؟

السؤال:

كنت أتوضأ فغسلت شعري مرة وعزمت على غسل أذني ولكن قبل أن ألمس أذني شككت في غسلي لشعري فعدت وغسلت شعري مرة أخرى وأكملت باقي الوضوء ..

فهل بطل هذا الوضوء بسبب النيه على الانتقال لعضو آخر أم هو صحيح؟

الإجابة:

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومن والاهُ، أمَّا بعدُ:

فالذي يظهر من سؤال الأخ الكريم أنه قد يكون مصاب بالوسواس، وهذا أمر يتطلب مجَاهِدة النفس في صرف تلك الوساوس بحزم، وعد الالتفات إليها، والتعوذ من الشيطان، وقطع الاسترسال مع الخطرات، والاستعانة بالله – تعالى،  والإكثار من تلاوة القرآن، وخاصة المعوذتين، وآية الكرسي، والفاتحة، والمحافظة على أذكار الصباح والمساء، وأذكار النوم، وغيرها.

أما حكم ما يسأل عنه، فإن الرأس والأذن ليسا عضوين مختلفين، وإنما هو عضو واحد، كما صح عن الصادق المصدوق رسول الله صلى الله عليه وسلم  أنه قال: «الأذنان من الرأس»؛ رواه أحمد.

وعليه فالوضوء صحيح ولا يجب تجديده،،

والله أعلم.

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 4
  • 1
  • 7,779

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً