حكم حج من ترك المبيت ليالي التشريق الثلاث

منذ 2018-08-15

حجت زوجتي العام الماضي صعدت عرفه ومزدلفه وطافت الافاضه بعدها بايام ولم ترمي اي جمرات نهائيا ولم تبت بمني لظروف اطفالي الصغار. ولم توكل احد للرمي وفدت دم عن الرمي وعن كل ايام المبيت. فهل حجها صحيح بدون الرمي والمبيت طالما دبحت ام الحج غير صحيح ولا يعتبر حج

السؤال:

حجت زوجتي العام الماضي صعدت عرفه ومزدلفه وطافت الافاضه بعدها بايام ولم ترمي اي جمرات نهائيا ولم تبت بمني لظروف اطفالي الصغار. ولم توكل احد للرمي وفدت دم عن الرمي وعن كل ايام المبيت. فهل حجها صحيح بدون الرمي والمبيت طالما دبحت ام الحج غير صحيح ولا يعتبر حج

الإجابة:

إن كان الحال كما ذكرت فحج زوجتك صحيح لأنها لم تترك ركنًا وإنما تركت واجبات تجبر بدم إن كان بغير عذر، وقد ذكرت أنها أتت بدم الجبران،  لقول ابن عباس رضي الله عنه: "من ترك شيئًا من نسكه فعليه دم"، وهو مذهب الجمهور أن من ترك المبيت جميع أيام التشريق عليه دم، قال النووي في "المجموع": "وإن ترك ليالي التشريق الثلاث لزمه دم فقط، هذا هو المذهب".

وقال ابن قدامة في "المغني" (3/ 398):
"فإن ترك المبيت بمنى، فعن أحمد: لا شيء عليه، وقد أساء. وهو قول أصحاب الرأي؛ لأن الشرع لم يرد فيه بشيء. وعنه يطعم شيئا. وخففه، ثم قال: قد قال بعضهم: ليس عليه. وقال إبراهيم: عليه دم. وضحك، ثم قال: دم بمرة، ثم شدد بمرة. قلت: ليس إلا أن يطعم شيئا؟ قال: نعم، يطعم شيئًا تمرًا أو نحوه. فعلى هذا أي شيء تصدق به، أجزأه، ولا فرق بين ليلة وأكثر؛ ولا تقدير فيه.
وعنه: في الليالي الثلاث دم؛ لقول ابن عباس: من ترك من نسكه شيئًا، أو نسيه فليهرق دمًا. وفيما دون الثلاث ثلاث روايات".

وكل هذا إن كانت قد تركت المبيت بغير عذر، أما أن تركته لعذر كرعاية الأبناء أو تمريضهم، فلا شيء عليها حينئذ،، والله أعلم.

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 0
  • 0
  • 44,028

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً