لأهل الإسلام تاريخهم الخاص

منذ 2019-05-09

فلا يعدل المسلم عن التاريخ الهجري والشهور القمرية إلى غير ذلك من التواريخ الميلادية والقبطية ونحوها. والله أعلم.

السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
بالنسبة لسؤالي الأخير عن كتابة النتيجة القبطية، ماذا لوكانت النتيجة بها أيضا أعيادنا الدينية والشهور الهجرية أيضا
وجزاكم الله خيرا.

الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فقد سبق أن بينا أن لأهل الإسلام تاريخهم الخاص، به يؤرخون أعيادهم وعباداتهم ومعاملاتهم، فالحج والصوم والعدد والرضاعة والزكاة، كل ذلك مقيد شرعا بالأشهر القمرية. قال تعالى: {يَسْأَلونَكَ عَنِ الْأَهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجّ } [البقرة: 189]. وعليه، فلا يعدل المسلم عن التاريخ الهجري والشهور القمرية إلى غير ذلك من التواريخ الميلادية والقبطية ونحوها. والله أعلم.

الشبكة الإسلامية

موقع الشبكة الإسلامية

  • 2
  • 0
  • 6,917

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً