أن أقيموا الدين

منذ 2019-03-23

طارق بن محمد الطواري

أستاذ بقسم التفسير والحديث بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة الكويت وإمام وخطيب بوزارة الأوقاف والمأذون الشرعي بوزارة العدل وعضو الرابطة العربية للإنترنت وعضو مبَرة السلام الخيرية

  • 2
  • 0
  • 439
  • التصنيف:
  • تاريخ ومكان الإلقاء:
    (7-12-2018) - الكويت
  • عبدالله محمد

      منذ
    التكبر والغرور.. يشربان من آنية واحدة وهي حب الذات حبا يتجاوز حدود المعقول والعامل المشترك بينهما الناس فالمتكبر يري الناس لاقيمة لهم وهذا معني كونهم صغارا لديه.. والمغرور لايري إلا نفسه.. فتراه يغفل مالدي الآخرين من مواهب وعطاءات ربانية.. بها يتميز شخص عن آخر.. في جانب ما من الجوانب.. الذين يصفون الأخرين بالفشل فيما هم مهرة فيه أو هكذا يتوهمون يغفلون جانبا لدي غيرهم هم فيه أفضل منهم.. فلاتعبثوا بخلق الله لتثبتوا أقدامكم علي هواية من التكبر أو الغرور.. وأعلموا أن المتواضع فقط هو من يستطيع الرؤية أفضل من غيره.. فبالتواضع تمنح عطايا المعرفة الربانية.. ويسير الراكب وكله أمل في أن يصل إلي رضا المولي العلي القدير..
  • عبدالله محمد

      منذ
    التكبر والغرور.. يشربان من آنية واحدة وهي حب الذات حبا يتجاوز حدود المعقول والعامل المشترك بينهما الناس فالمتكبر يري الناس لاقيمة لهم وهذا معني كونهم صغارا لديه.. والمغرور لايري إلا نفسه.. فتراه يغفل مالدي الآخرين من مواهب وعطاءات ربانية.. بها يتميز شخص عن آخر.. في جانب ما من الجوانب.. الذين يصفون الأخرين بالفشل فيما هم مهرة فيه أو هكذا يتوهمون يغفلون جانبا لدي غيرهم هم فيه أفضل منهم.. فلاتعبثوا بخلق الله لتثبتوا أقدامكم علي هواية من التكبر أو الغرور.. وأعلموا أن المتواضع فقط هو من يستطيع الرؤية أفضل من غيره.. فبالتواضع تمنح عطايا المعرفة الربانية.. ويسير الراكب وكله أمل في أن يصل إلي رضا المولي العلي القدير..

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً