دقائق الليل غالية

مما يعين على قيام الليل تذكُّرُ ذاك القيام الطويل: يوم يقوم الناس لربِّ العالمين، يوم يُبعثَر ما في القبور، ويُحصَّل ما في الصدور. ... المزيد

تقسيم قيام الليل في العشر الأواخر إلى قسمين

في أول الليل ، يسمونها تراويح‏ ،‏ ويصلون عشراً في آخر الليل ، يطيلونها مع الوتر بثلاث ركعات ، ويسمونها قياماً‏ ،‏ وهذا اختلاف في التسمية فقط ، وإلا فكلها يجوز أن تسمى تراويح ، أو تسمى قياماً‏ ... المزيد

مشروعية الفصل بين التراويح والتهجد آخر الليل

وهو عمل النَّاس اليوم في العشر الأواخر من رمضان، يُصلِّي النَّاس التَّراويح في أول الليل، ثم يرجعون في آخر الليل، ويقومون يتهجَّدون ... المزيد

أقل ما يحصل به قيام الليل

قال المنذري في الترغيب والترهيب: " قوله: (من المقنطَرين) أي: ممن كتب له قنطار من الأجر. مِن سورة تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ إلى آخر القرآن ألف آية ... المزيد

جنة بلا ثمن

فهل من مشمر للجنة فهى ورب الكعبة نور يتلألأ وريحانة تهتز وقصر مشيد ونهر مطرد وزوجة جميلة ومقام في دار سليمة وحبرة ونعمة ... المزيد

قيامك في رمضان

فالعبرة في القيام هي حضور القلب، كما قال أهل العلم : " تقصير القراءة مع الخشوع فًي الركوع والسجود أولى من طول القراءة مع العجلة المكروهة، لأن لب الصلاة وروحها هو إقبال القلب على الله عز وجل ... المزيد

يا رجال الليل جدوا

يا رجال الليل جدوا     رب داعٍ لا يردُ ما يقوم الليل إلا        من له عزم وجدُ ... المزيد

قيام رمضان وبعض أحكامه وآدابه

قيام رمضان (أو: صلاة التَّراويح[1])، سنَّةٌ مُستحبَّة، سنَّها رسول الله -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- ورغَّبَ فيها فَيَقُولُ: «مَنْ قَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا، غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ». ... المزيد

لماذا قيام الليل؟

لأن قيام الليل يمثل أوثق صلة للمؤمن بربه. وعلى قدر هذه الصلة ووثوقها، يستمد المؤمن طاقة هائلة، تنعكس على جميع مناحي حياته، وشخصيته، وجسده، وقلبه، وروحه. ... المزيد

كيفية قيام الليل

أنا آنسة أعمل في الكاشير، بدأت مؤخرًا المداومة على قيام الليل؛ أرجو بذلك الثواب والأجر من الله، ولأنني ومنذ سنتين أدعو الله ولا يستجيب دعائي، فأردت - بصلاة القيام - أن يستجيب الله دعائي، المهم أنني أستيقظ في الساعة الثانية قبل الفجر، وأصلي ركعتين للقيام، ثم ركعتين للشفع، ثم ركعة للوتر، فهل صلاتي بهذه الطريقة صحيحة؟ لأنني سمعت أن قيام الليل إحدى عشرة ركعة، وأنا لا زلت في البداية، كما أنني أستيقظ مبكِّرًا لأذهب إلى عملي، ولا أريد أن أشق على نفسي، وأريد أن أداوم عليها، فهل صلاتي بهذه الكيفية صحيحة؟ وجزاكم الله خيرًا.

وفقكِ الله أختنا الكريمة لكل خير، وأعانكِ على طاعته، وما تفعلينه من صلاة ركعتين، ثم ركعتين، ثم ركعة وتر- صحيحٌ، ولكِ فيه أجر قيام الليل إن شاء الله، وقد رغَّب النبي صلى الله عليه وسلم في قيام الليل، وبيَّن فضله؛ فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «يَعْقِدُ الشيطان ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً