الرضا عن النفس

أصل كل معصية وغفلة وشهوة؛ الرضا عن النفس، وأصل كل طاعة ويقظة وعفة؛عدم الرضا منك عنها. ولأن تصحب جاهلًا لا يرضى عن نفسه، خير لك من أن تصحب عالمًا يرضى عن نفسه.

ابن عطاء السكندري.

اعملْ ولا تستعجل النتائج!

"استعجال الفَرَج مزاحمة للمدبّر" ابن الجوزي، استعجالك للرزق والشفاء والنجاح وغيرها فيه الشعور بعدم الرضا عن الله! اعملْ ولا تستعجل النتائج!

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً