كناشة الفوائد (10): نسي القرآن

جاء في ترجمة أحد الأعلام من الدرر الكامنة [6/24] ما نصّه: "وفي أواخر عمره تغير ذهنه، ونسي غالب محفوظاته، حتى القرآن، ويقال: إن ذلك كان عقوبة له لكثرة وقيعته في الناس".

فواغوثاه بالله!

اللهم لا تجعل ألسنتنا محلًا للكلام بغير ما يرضيك.

الغيبة

للأسف الشديد.. يقضي الكثير من المسلمين أوقاتهم في رمضان - سواءً في نهار رمضان أو في أوقات السمر والتجمُّع - بعد الإفطار في الوقوع في الغيبة، والقذف، والنيل من الناس سواءً جادِّين أو مازحين!
وهذا من الخلل في الدين والمروءة على حدٍ سواء.
قال تعالى: {مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَ‌قِيبٌ عَتِيدٌ} [ق:18].
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «إِنَّ الْعَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ رِضْوَانِ اللَّهِ لَا يُلْقِي لَهَا بَالًا يَرْفَعُهُ اللَّهُ بِهَا دَرَجَاتٍ، وَإِنَّ الْعَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ سَخَطِ اللَّهِ لَا يُلْقِي لَهَا بَالًا يَهْوِي بِهَا فِي جَهَنَّمَ » (رواه البخاري)

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً