هل الغيبة وقول الزور يفطر الصيام؟

بعض أهل العلم يستشهد بقوله صلى الله عليه وسلم: «من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه» على أن قول الزور من مبطلات الصيام.

فهل هذا في محله؟

Audio player placeholder Audio player placeholder

لا يبطل الحج بالتدخين والغيبة

أديت فريضة الحج والحمد لله ولكني أقترف بعض الذنوب كالتدخين بالرغم من أنني أقسمت ألا أعود إلى هذه العادة السيئة، ولكني وقعت في المحظورمن بعد القسم، والغيبة أحياناً وعدم العفو عند المقدرة وصغائر، فسؤالي هل ارتكاب هذه المعاصي تذهب ثواب الحج وتحبطه؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: إن الحج لا يبطل بالتدخين ونحوه إنما يبطل بالشرك لقوله تعالى: {لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ}  [الزمر:من الآية65]. ولقوله تعالى: {ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ ... أكمل القراءة

التساهل في أمر الغيبة ليس من خلق المسلم

أنا فتاة ملتزمة ولكنني أقع في اللغو والغيبة كثيراً وأستغفر الله بعد ذلك فماذا أفعل ؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:فالواجب على المرء أن يقلع عن السيئات، ويبادر إلى الخيرات، ويحرص كل الحرص على استدراك ما فات واغتنام ما هو آت، ويتوب من الذنوب والآفات، فإن العمر غير مضمون، الموت متوقع لكل مخلوق بين لحظة وأخرى، ولتعلمي أيتها الأخت السائلة أن الغيبة ... أكمل القراءة

أمور لا تفسد الصيام

أرجو إفادتي بجواب شاف، كنت في رمضان صائمة بفضل الله، وكنت في أحد الأيام معزومة عند أناس، فكنت جالسة أنا وابنت عمي، فأرادتني أن أنظر إلى صورة شاب فرفضت، ولكنها أصرت فنظرت إليه، اعتقدت أن النظر إلى الشباب يفسد الصوم، فقررت في نفسي أن أقضي ذاك اليوم بعد رمضان، فهل يجب علي قضاؤه؟ وفي مرة أخرى في نفس رمضان كنت معزومة فكنت جالسة مع النساء فبدأن يغتبن بعض النساء الأخريات، وأتى ابن خالتي الذي كان يبلغ 9 سنوات تقريبا وسلم علي مصافحة فقط، فاعتقدت أن هذه الأمور تفسد الصوم وهي مجلس الغيبة ومصافحتي لابن خالتي، فنويت أن أقضي ذاك اليوم باعتبار أنه قد فسد بتفكيري، ثم اكتشفت أن هذه الأمور لا تفسد الصوم، ثم عندما قضيت أحد هذه الأيام كنت في المدرسة، وكانت صديقاتي يتحدثن بموضوع يدعو للشهوة وشاركتهم الحديث فشعرت بنزول شيء مني كأنه مني وانتهيت فورا، وعندما رجعت إلى المنزل أقنعت نفسي بأنه كان مذيا، ولكن ربما شعرت بفتور الشهوة ربما، لكني لم ألق بالا لذلك، وتابعت صومي وصليت، هل فعلي ذاك صحيح؟ أم أن علي إعادة صوم وصلاة ذاك اليوم؟ لكن لا أذكر متى اغتسلت إذا اعتبرنا أنه كان مني هل أقضي جميع الصلوات إلى الغسل؟ فما الذي يجب علي فعله ورمضان قد اقترب كثيرا؟ وهل بالأصل كان يجب علي قضاء تلك الأيام أم لا؟ 

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:فإذا كنت أتممت الصوم في جميع الحالات التي ذكرت في بداية السؤال، ولم تقطعيه، فإن صومك صحيح، ولا قضاء عليك، وكونك قد قررت في نفسك أن تقضي ذلك اليوم لا يعتبر عزما على فسخ نية الصوم، وبالتالي فإن قضاء تلك ... أكمل القراءة

هل الغيبة تفطر الصائم

هل الغيبة تفطر الصائم؟ 

لا تُفطِّر الصائم بالاتفاق وذلك أن الغيبة مجرد كلام يتلفظ به وقول ينطق به، فلا يدخل في الأكل والشُرب الذي يحصل بتركه الصيام وبفعله الفطر، وقد روي عن بعض العلماء أنهم تأولوا حديث:  «أفطر الحاجم والمحجوم» فقالوا إنما أفطرا لكونهما يغتابان الناس، فقال الإمام أحمد ردًا ... أكمل القراءة

أنتم شهداء الله في أرضه

حديث الرسول -صلى الله عليه وسلم-: «أنتم شهداء الله في أرضه» اتخذه بعض الناس للنيل من أعراض الآخرين والكذب عليهم والحط من قدرهم فما توجيهكم؟

 

لما مر النبي -عليه الصلاة والسلام- بجنازة فأثنوا عليها خيرًا فقال النبي -عليه الصلاة والسلام- وجبت وجبت ثم مر بجنازة أخرى فأثنوا عليها شرًا فقال -عليه الصلاة والسلام- وجبت وجبت، ثم قيل له ما وجبت وجبت قال الأول أثنيتم عليه خيرًا فوجبت له الجنّة، والثاني أثنيتم عليه شرًا فوجبت له النار، أنتم شهداء ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً