الإيذاء

لا ينبغي للإنسان أن يفعل سُنَّة يؤذي بها غيره.

المطلوب للوصول لشاطئ القبول

1. أخلِص لله نيتك.
2. وأدِّ الطاعة بحضور قلب.
3. واجتهِد في تحسينها وإتقانها.
4. ثم اعترف لله بالتقصير فيها.
5. واستغفره بعدها.
6. مع دعائك دائمًا بالقبول.
هذا ما ينبغي عليك، وأما علامات قبول الطاعة، فهي:
1. انشراح الصدر.
2. وتيسير الأمر.
3. والتوفيق لطاعة أخرى بعدها {وَالَّذِينَ اهْتَدَوْا زَادَهُمْ هُدًى وَآتَاهُمْ تَقْوَاهُمْ} [محمد:17].

إذا وقفتَ لتصلّي

إذا وقفتَ لتصلّي فلا يكن همّك كم سأجني من صلاتي من راحة وطمأنينة وأرزاق! ولكن اجعل همّك تقديم العبودية لله، وستأخذ أضعاف ما لم تتوقع!!

حطّمها كلها وانطلق!

الخوف من الفشل يحرمك النجاح، والخوف من الأقدار المستقبلية يجعلك كئيبًا، والخوف من السحر والعين والحسد تحرمك متعة الحياة!

حطّمها كلها وانطلق!

التسليم للوحي

‏الأمر بالتسليم للوحي ليس تعطيلاً للعقل وإنما تعظيماً لخالق العقل، فالصانع أعلم بما صنع، وكم تختار العقول لنفسها أول عمرها ما تندم عليه آخره!

فدم له على ما ُيحبُ!

إن أحببت أن يدوم الله لك على ما تحبُّ، فدم له على ما ُيحبُ (البداية والنهاية"[10/330]).

دعها لله

إذا تصدّقتَ بصدقة فلا تنتظرعوضًا ماليًا مثلها! فقد يعوّضك الله مالاً مثلَه أو أضعافه، وقد يعوّضك علمًا أو فهمًا أو رضا أو قناعة.. دعها لله.

طعم الراحة

سؤل الإمام أحمد:"متى يجد العبد طعم الراحة؟"، قال: "عند أول قدم يضعها في الجنة" (المقصد الأرشد [2/398])

إن الله لا يهدى كيد الخائنين

الخونة قد يستطيعون الإساءة إلى غيرهم فترة من الزمن وقد يتطاولون وسط الناس ويحسبون أن الجو قد خلا لهم، و هذه جهالة بالسنن والسير، فإن الله لا يهدى كيد الخائنين ولا يُصلح عمل المفسدين، تأكد أن الوثاق سيستمكن من أعناقهم يوماً طال الأجل أم قصر فإن ربك لبالمرصاد.

اعملْ ولا تستعجل النتائج!

"استعجال الفَرَج مزاحمة للمدبّر" ابن الجوزي، استعجالك للرزق والشفاء والنجاح وغيرها فيه الشعور بعدم الرضا عن الله! اعملْ ولا تستعجل النتائج!

عن المسألة لغيرك

اللهم كما صنت وجهي عن السجود لغيرك فصنه عن المسألة لغيرك!

يتم الآن تحديث اوقات الصلاة ...
00:00:00 يتبقى على
11 صفر 1440
الفجر 00:00 الظهر 00:00 العصر 00:00 المغرب 00:00 العشاء 00:00

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً