نسخة تجريبية

أو عودة للقديم
محمد بوقنطار

محمد بوقنطار 

المشاهدات: 4,167

ويسألونك عن ساعة العبث الإضافية فقل: "عادت ولله المشتكى"

لا تزال في كل عودة تستهدف نفسية الناشئة المتعلمة، وتضرب في أعماق ودواخل شطء زرعنا مطلوب التوازن النفسي والذهني، وهو الذي لم يستو على سوقه بعد، حتى يتحمل تقلبات الزمان وعبث وإتراف بني علمان. ... المزيد

غصّات مالحة في احتفال الطيف العلماني بالمرأة

وقد علمت هي من صور واقعها وصوت فطرتها وريح مخصوص حاجاتها وسط هذا المحفل المستبيح لكلها جسدا وروحا وعرضا، أن ثمة غصّات مالحة في مأدبة الاحتفال هذا وطقوسه المؤسسة لاستعبادها واستقذارها واستغلالها أبشع استغلال... ... المزيد

من تجلّيات حرصهم على تثقيفنا

التسابقي بإحاطتي بل بإحاطتنا علما بالتخفيضات الكريمة التي سطرتها جمعية مغرب الثقافات بخصوص العروض المبرمجة لهذه السنة والخاصة طبعا بأكبر تجل وتمثل وتمثيل ثقافي في المغرب، ونعني به كما لم يعد خافيا على الأصم والأكمه والأبكم "مهرجان موازين للإيقاعات العالمية". ... المزيد

نحن والآخر بين زيف التطبيع وحقيقة التطويع

هناك في أرض فلسطين المحتلة، أرض الوقف العمري، وضمن خارطة البؤر الاستيطانية المغتصبة، يعمد معلمو مادة الرياضيات في المرحلة الابتدائية، وهم يلقنون الناشئة مبادئ عمليات الطرح، إلى الاستعانة بوضعيات بيداغوجية لدكتكة العمليات الحسابية، بحيث تكون عناصر الطرح من مطروح ومطروح منه وحاصل مادتها الرقمية الخام هي معشر الفلسطينيين.. ... المزيد

محبةٌ زائفة والذي بعث محمدًا بالحق

لا جرم أن من وقف على حقيقة مقصد إسلام الوحي، وصحيح سيرة سيد الخلق، ومنهج أصحابه معه ومن بعده في الاعتقاد والفقه والسلوك، ثم طفق يقارن بين هذا الثرات الصحيح السليم، وبين ما يُفعل في هذه الموالد ومواسم الاحتفال الصوفي في مشارق الأرض ومغاربها من بدع ومحدثات، ومعاصي ومقبوحات، وكبائر وشركيات، وسفه وخرافات... عرف حقيقة المحتفى بذكراه: أكان يوم مولده أو تاريخ مصيبة موته صلى الله عليه وسلم. ... المزيد

مأساتنا مع الزبد قبل ذهابه جفاء

لا شك أن المسلم اليوم وهو يعيش قريبًا من هذه القتامة أو في غمرتها، يتنفس دخانها ويعاني من لوثة شوائب ريحها، مطالب بواجب الإبقاء على أمله قائمًا بغية الخروج من ربقة هذا الجو الموبوء ... المزيد

كيف يُدعى إلى الإصلاح بمشاريع الإتراف المؤذية؟

ما رأيت وقاحة ولا صفاقة أسمج ولا أصلد من أن يدافع بعض الناس في إطار مجال تخصصهم على الفساد والإفساد باسم الصلاح والإصلاح ... المزيد

وَلـِيٌّ مـع وقـف التـنـفـيـذ

مباشرة بعد نعي الطريقة القادرية البوتشيشية لشيخها وإشهار وفاته من على منابرها المعروفة العين، شهدت مواقع التواصل الاجتماعي ضجيجًا غير منظم، وحركة ارتجاج زائدة الجرعة من التعليقات والردود والاستدراكات الساخنة، بين مريدي الطريقة من جهة وعدد من معارضي منهجها وسيرة شيخها "حمزة بن العباس" من جهة ثانية. ... المزيد

على خطى مسرحية "مدرسة المشاغبين"

وفي مناخٍ عصريٍ تأكل فيه تلفزتنا الوطنية وإعلامنا العربي المفلس أخلاقنا العامة والخاصة بشَرَهٍ وبشاعة، ويشترك فيه المترفون بمعالجة الوضع القاتم بالأفقع المظلم الظالم، ويرفع فيه شعار التخوين والإبطال والنسف والمدافعة بالتي هي أسوأ لكل مشروع يولد مناهضا للصوصية القوم، وفاضحًا للمآسي الداكنة والموجعة التي تناسلت وتكاثرت باسم نقل الوضع وتقريب صورته ومن ثم وضعه في مشرحة العلاج والإصلاح... عفوًا الفساد والإفساد ... المزيد

وقفة تأملية مع مهنة "الباحث المتخصص في الجماعات الإسلامية"

لم أكن أود الالتفات ولا الكتابة عن ظاهرة ما صار يدب بيننا دبيب الاستعلاء عن الحق بغير حق، وأعني بها ظاهرةً بل مهنة ـ على أدق تعبيرـ الباحث في الجماعات الإسلامية. ... المزيد

عندما تستثمر آحاد الأحداث

في رخاء السراء، وبعيدًا عن بلاء وابتلاء الضراء، يعمد العلمانيون وهم يؤسسون لمزاعم السمو والتميز لكونية علمانيتهم إلى اتهام الإسلام بكونه يحجُر على واسع تنوع النسيج المجتمعي، من جهة ما يحفل به هذا الأخير من اختلافٍ في العقائد وتباين في الأجناس والأنواع والألوان والألسن، دافعين في دائرة هذا العمد باللسان العربي إلى معترك الاتهام، والرمي بسالف التحجير المشار إليه ابتداء. ... المزيد

ليسوا لنا قدوة

يعمد المقرئ والكثير من المتعاطفين معه إلى وضع صورة العودة إلى جانب صورة تشخص المشهد الحاشد لاستقبال فنان أو راقصة أو لاعب كرة ... المزيد

من أوجه نصرة نبيّنا عليه الصلاة والسلام

محمد بن اسماعيل البخاري ذلك العلم الذي كان يقطع مسافة ما بين بخارى ودار الحكمة في بغداد لتصحيح حديثٍ واحد، والتطلع إلى أخذه بعلو السند، بينما يوجد اليوم من ينسف جمهرةً من أحاديثه وهو جالسٌ في حانةٍ يعاقر الخمرة قد لعبت به الثمالة حتى نطق لسان حاله ومقاله بقول من قال: إني وإن كنت الأخير زمانه***لآت بما لم تستطعه الأوائل ... المزيد

من فرط غيرتهم على الإسلام والمسلمين جاءوا لمواجهة الإسلاميين

أكيد أن هذه الخلايا التي استبقاها الاستعمار فينا وربّاها بلبان الاستغراب، ثم فوضها لتقوم مقامه بل مقام بندقيته ودبابته وعبث عسكره حتى الأمس القريب، وهي تقوم بوظيفتها وتترجم مضامين تفويضها وتطبق بنود وكالتها، كانت ولا تزال تعلم أن روابط وأواصر الدين واللغة والتاريخ المشترك للأمة، هي روابط وأواصر ما بقيت في أذهان الأجيال المسلمة تدين بها ولها، وتعتقد في التمسك بها والمنافحة عنها سبيلاً أقوم للنجاة والتمكين والقوة والعزة، بل ويوحي الانتساب لها إلى التجمع المرصوص الذي من شأنه أن يعيدنا إلى الحياة الصحيحة السليمة، وأن يجود بالمؤشرات الكاشفة على أن هنا كما هناك حلف متربص في غير شرف، ومتواطئ في عمالة ونذالة، فلن تقوم لها قائمة ولن تلوح في الأفق لها بارقة وشارقة. ... المزيد

إنّما المعتبر في التعبد حصول ثمرة المبادئ

صاحب المبدأ لا يرى في الحياة الدنيا الرؤية الساذجة، والتي تختزلها في كونها مجرد حاجات وجدت ليكون شعارها وقوامها محكوماً بضوابط العرض والطلب والمساومة الفجة والمصلحة المحضة، ولا عبرة هنا بما تعيشه الأغلبية من وهم وصول زائف تم تخيله على غير أساس ولا مناسبة، ولم يراع آيات الله الكونية ولا الشرعية، وإنما العمدة والاعتبار للثلة القليلة التي تشكل الاستثناء المحمود، وتكون حياتها مطبوعة بما التزمته من قيم ومبادئ يسودها الاطراد كما يصاحبها الضيق والقدرة والغربة والابتلاء عند نقطة أي تماس وتعامل مع صنف من يعيش مستعبدا من هواه لا قبلة لهرولته ولا تبرير لسعيه. ... المزيد

تحرير مسمى الإنسان في منظومة حقوق الإنسان الغربية

وإنما المستهدف بهذه السياسة الحقوقية الغربية هو ذلك الإنسان الموبوء الغرائز الشائه السرائر، والذي ديدنه الفساد والإفساد في الأرض والسعي فيها من أجل إهلاك الحرث والنسل، ويصدق هذا الذي ذهبنا مذهبه دفاع الغرب المستميت والوافي الجرعة عبر منظماته الحقوقية ومؤسساته السيادية عن الحقوق الإنسانية للمجرمين والقتلة واللصوص وقطاع الطرق والمغتصبين للأعراض في جرائم متسلسلة، ووصايته على أنظمة القضاء المحلية من جهة فرض قوانينه الوضعية، في مقابل تعطيل الأحكام الشرعية وإبدال فلسفتها الردعية المتجلية في القصاص والعقوبات التعزيرية. ... المزيد

الاستبدال الذي مفاده إسلام الفضلاء وإلحاد السفهاء

 

يسعى الكثير من الصغراء جاهدين إلى إصباغ مروق الإلحاد بصبغة الفكر والفلسفة، وطبعه بطابع الشكوكية العلمية، واتهام الوحي في مقام الإقناع بنقص الأدلة المادية ...

أكمل القراءة

من الغباء:عفوية الفورة النسائية


من الغباء: الاعتقاد بعفوية وبراءة الفورة النسائية وضجيجها الحقوقي

 

ربما كان من الغباء التسليم للطرح القائل بعفوية وبراءة ما تشهده الحدود الجغرافية للمسلمين ...

أكمل القراءة

لا تزال في إعلامنا الأسود المرباد بؤر بيضاء: برنامج قرار إزالة نموذجًا

إن إعلامنا مشغول حد الثمالة بملء جعبة المتلقي ببرامج الموضة والغناء والرقص والطبخ والسينما والرياضة والحوارات المتسفلة في نقيصة إقناعنا بحتمية الانهزامية وضرورة التبعية في رق إلى السيد الأبيض المتفوق في غلبة عسكرية وعلمية واقتصادية، طلبا للبقاء واستمطارا لعفوه ورحمته. ... المزيد

هل السلفي مواطن مقدوح في وطنيته؟

أليست المواطنة أخذا وعطاء ومحبة ورحمة وغيرة على الأرض والعرض، وصدق ولاء وبيعة شرعية؟ ... المزيد

خرف علماني

إن من الإنصاف الإقرار بأن لنا وظيفة ومقصدًا ما من خلال ما نكتبه وندافع عنه ونذود عن حياضه ونتشبث بعراه ونستسلم لحقه وحقيقته ونرفع به الرأس ونرجو به ثواب خالقنا جل جلاله. ... المزيد

عندما يتربى أبناء المسلمين على زعم "الأصل قرد والفرع بدائي"

تحرص مدارسنا ومحاضن التلقي الأول في بلداننا الإسلامية ونحن للتنبيه المعطوف على ما سبق في مرحلة الحاجة والفقر إلى الاكتساب العفوي على تلقيننا نظريات ومبادئ وأفكار وظنون وتخيلات وخرافات معلبة مخصصة للاستهلاك السريع. ... المزيد

تربية الأبناء بين عقد النبوة وعقدة الأجنبي

هل ثمة خير أفضل وأكمل مما راكمته السيرة النبوية فبلغ نصاب التبرير والتسويغ لضرورة الفزع إلى هذا الميراث النبوي النفيس وما أسسه الرحمة المهداة من قواعد وأسس هادفة مستقاة ومستشرفة من منقبة استيعاب حياته البشرية والدعوية لكل الحالات التي يمكن أن تكون فضاء رحبا تدور في مناخه المعتدل قواعد التربية السليمة وتجلياتها المتسامية. ... المزيد

معلومات

 محمد بوقنطار من مواليد مدينة سلا سنة 1971 خريج كلية الحقوق للموسم الدراسي 96 ـ97  

الآن مشرف على قسم اللغة العربية بمجموعة مدارس خصوصية تسمى الأقصى.

أكمل القراءة
i