نصيحة من مفضول إلى كل فاضل يدافع طواحين الإلحاد

ولذلك فمهمة المحاور المناظر يجب أن تكون فيها قواعد الانطلاق قائمة على جهاد الكلمة، وبذل الجهد بالدليل والبرهان والحجة في وجهة التأسيس أوّلا لحقيقة أن : الوحي الرباني من المستحيل أن يناقض عقلا صريحا أو علما صحيحا ... المزيد

ليس في ديننا معرّة ولا ثغرة مخوف

ثم أين هذا الخير وهذه الخيرية من مدنية الغرب، تلك المدنية التي لم تعرف الدنيا أسوء منها، وقد شهد التاريخ بملء صفحاته على ما قارفته يدها،  يد البطش وما أوغلت فيه من إنزاف دماء بريئة، وما تلصصته من ثروات، وما التهمته من حرمات... ... المزيد

وأخيرا عاد صاحب الخطة...

ويا ليت المرأة تفطّنت إلى حقيقة الصراع ومقاصد هذا التهارش، فإنّها والله حرب تسعى إلى تحرير الغرائز لا تحرير الطبائع الإنسانية ... المزيد

قل هاتوا برهانكم

ولذلك كان من الفطنة تقييد التجربة الإسلامية لحزب العدالة والتنمية، بقيد "الزعم" وذلك إيمانا منا بأن النسبة إلى هذا الدين هي نسبة توقيفية في السياسة والاقتصاد والاجتماع، لها ضوابطها وشروطها ومئناتها ... المزيد

حتى لا تضيع من الأجيال بوصلة التصنيف المعيارية

فلطالما ربط المغربي المسلم رزقه بموعود السماء، وهذه عقيدة راسخة ثابتة في وجدان الأمة، ولم يكن الله سبحانه فيها إلا حفيّا بالطائع منها والعاصي ... المزيد

مشكورون هؤلاء العلمانيون

إن العلمانيين اليوم قد اجتمعت كلمتهم فسلقوا هذا الدين العظيم وأمة أهله بألسنة حداد أشحة على الخير، يمارسون هجومهم الكاسح، وعزاؤنا أنهم فقدوا بوصلة الاتجاه، وصاروا يسبحون ضد التيار، بل ضد الصوب الفطري الذي يفزع له الناس مع تنفيذ الله لوعده بكل تجديد لأمر هذا الدين ... المزيد

ولع المغلوب بتقليد الغالب مأساة ومعاناة

يا ليت الولع وهذا الأسر والمتبوعية تجاوزت في غيّها وضلالها فُضلة القشر إلى لب الاقتداء بهذا الغالب فيما وصل إليه من تفوق مادي وقوة رادعة، فإنما العدل أن لا نبخس الناس أشياءهم، ولكنك وللأسف، ولكبير القرف تجد جمهورنا الضارب في الطول والعرض والعدد من شبابنا وكهولتنا مستمالا كل الميل في تقليده للآخر بدءا من الزي، فمخاريق الثياب، وتراجيل الشعر... ... المزيد

رسالة مواساة إلى أتباع أبي حفص الرفيقي

كأنه لم يتحول منذ ذلك العهد القريب، بل كأنه لا يزال على سيرته القديمة، أي ذلك الواعظ الموسوم من أتباعه بالمشيخة، وهو يومها الخطيب الذي لا يخاف في الله لومة لائم، ...

أكمل القراءة

صناعة القدوات

صناعة القدوات بين ماضي البناء وحاضر الهدم

 

ربّى النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه، وجاهد حق الجهاد من أجل الرفع من المنسوب الأخلاقي عند الكثير من حديثي العهد ...

أكمل القراءة

ظلم الابتداع للذِكر والصحابة وآل البيت 2

هذه قضية من القضايا التي لم يقتحم همّ النوء بحملها وفك الارتباط بوزرها الثقيل الكثير من العاملين في ميدان الدعوة إلى الله على بصيرة، وإنما المراد بالاقتحام المنفي الالتفات إلى قيمة ذلك الشق العاكف على البعد الوظيفي للمدافعة فعلا وسلوكا وصدعا وتحبيرا، لا مجرد قصر الجهد على حبر السطور تلو السطور والضرب صفحا عن إخراج هذا التراث إلى حيز المنظور.. ... المزيد

ظلم الابتداع للذكر والصحابة وآل البيت

ويبقى الفارق بين مفاوز ذلك الجيل والرعيل، وبين معايب المستنسخ من الأجيال المعاصرة، أن سلفنا من التابعين وتابعيهم بإحسان قد استشعروا ووقفوا على حجم الخرق الواقع في أصول الدين وفروعه، متى ما مُس محراب الصحبة برمي متحامل أو قدح مجرح في عدالتهم ومكانتهم المتسامية وفضلهم المطلق، الذي لا ولن يضاهيه فضل مخصوص أيا كان سعيه ودفاعه عن حمى هذا الدين العظيم وعرى بنيانه المتراص، ولذلك نجدهم قد اعتبروا مودتهم ومحبتهم من صميم الدين، وأنها قربة لله في شريعة الإسلام، وفريضة في معتقد المسلمين من الرعيل الأول.. ... المزيد

هل فعلا "كاد المعلم أن يكون رسولا"؟

إن جانب الأخلاقي قد أثبت جدواه وفاعليته في العديد من التجارب التي دارت فيها معارك الإصلاح والتصويب على رحى المعطى السلوكي التربوي والأخلاقي، بل كان له الدور المميز والرئيسي في وضع لبنات وأسس الانطلاق نحو ذلك الإصلاح العزيز.. ... المزيد

معلومات

 محمد بوقنطار من مواليد مدينة سلا سنة 1971 خريج كلية الحقوق للموسم الدراسي 96 ـ97  

الآن مشرف على قسم اللغة العربية بمجموعة مدارس خصوصية تسمى الأقصى.

أكمل القراءة

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً