شجون الإمام أحمد!!

تحمل وعثاء الطريق وافتقر وعانى، وأجر نفسه للجمّالين وأهل الزرع بالأجرة وأكمل رحلاته العلمية. ... المزيد

نقد ولاية الفقيه

هذا الكتاب يسد ثغرة مهمة في نقد نظرية ولاية الفقيه. اعتنى الكتاب بنقد الروايات التي اعتمدها الخميني في كتابه نقدا حديثيا ... المزيد

قراءة الإمام بقراءة أخرى

صليت المغرب في مسجد كبير بالقاهرة، فإذا بالإمام يقرأ بقراءة غير رواية حفص، وكان يقرأ في سورة الغاشية، هكذا: (.... الغاشية،.... خاشعة،.... ناصبة،.... حامية) يقرأ الحرف الذي قبل التاء المربوطة بالكسر أو الإمالة كما يقولون، وقد تتبَّعت الشيخ؛ فوجدته فعل ذلك مع كل حرف قبل التاء التي يقف عليها في كل السورة، ولم أجده قرأ أية آية أخرى بخلافٍ عن رواية حفص؛ فما قراءة هذا الشيخ؟ وهل التزم فعلاً بهذه القراءة من كل وجه؟ وجزاكم الله خيرًا.

 


 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد، أخي السائل: الحال التي ذكرت تُبَيِّن أنَّ الإمام كان يتلو القرآن بقراءة الكسائي، وهو أبو الحسن علي بن حمزة بن عبدالله النحوي، المعروف بالكسائي، مات سنة تسع وثمانين ومائة، وذكره الشاطبي "عليّ الكسائي"، وقيل له الكسائي من أجل أنَّه أحرم في ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً