إياك وترك راية الإسلام (23)

الإسلام ورايته وهويته ليس محل تخوفٍ بل هو مناط نجاة. ... المزيد

غربةٌ عن الإسلام

إن في كل مجتمع نوعان من الناس: أراذل وسفهاء، وزبدة حكماء وأصحاب خبرة وقادة رأي.. هذه هي طبيعة المجتمعات البشرية. ... المزيد

مؤشرات التطرف لدى الشباب

إعداد: د. عبدالعزيز بن عبدالرحمن الهليل. دراسة ميدانية اقتصادية واجتماعية ونفسية وفكرية ... المزيد

التيار المدخلي.. النشأة والتوظيف

علماء السلفية يتبرؤون من الفكر المدخلي وغلوه وتطرفه. ... المزيد

التربية النفسية: دواء تجفيف منابع التطرف

أريد أن أسلط الضوء اليوم كاشفاً عن التربية النفسية باعتبارها عاملاً أساسيًا في التطرف وأثره السيئ في المجتمع، بعد أن ظهر لكل ذي لبّ ضرر التطرف، ولا سيما في وقتنا الحاضر، الذي يشهد على واقع مؤلم يعيشه المسلمون، حيث أصحبحنا نحيا فراغاً سياسياً واجتماعياً مكشوفاً، لا تتوافر فيه أبسط مقومات الأمان.

ولا سيما أن الكثير من الشباب المسلم غرر بهم بهذه الأحزاب والجماعات التي لا ترى إلا فكرها واجتهادها، وكأنه قد صار ملزماً باتباع طائفة أو حزب أو جماعة لدرجة الانصياع والانقياد، كما أن التطرف قد ظهر فيه بأبشع صوره وأقبحها فلزم التحذير والإنذار.

لنعد قليلاً إلى الوراء بعيدًا عن ما يقع في مرحلة الشباب، ولنعرج الحديث إلى مرحلة الطفولة أو الصبا باعتبارها أهم طور تبنى فيه شخصية الفرد، أو كما يصطلح عليها بالمرحلة الذهبية للتربية.كثير من الناس فرطوا واستهانوا بأمر وعظم تربية الأولاد من جميع الأبعاد، وبالخصوص البعد النفسي الذي سأتطرق إليه في هذا ... أكمل القراءة

الوسطْ.. الغلطْ

يعتقد البعض أن (الوسط) ممدوح في جميع الحالات، مما يوقعهم في أخطاء سواء بنية حسنة أو تعمد ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً