براءة أهل السنة من الغلو

إن الخوارج غايتهم تكفير عثمان وعلي وشيعتهما، والرافضة تكفر أبا بكر وعمر وعثمان وجمهور السابقين الأولين، وتجحد من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم أعظم مما جحد به الخوارج. ... المزيد

التأويل في إباحة الدماء

يثور إشكال شرعي مهم في كيفية الحفاظ على الأصل الشرعي الذي هو صيانة الدم من تمدد الحالة الاستثنائية التي هي التأول ... المزيد

كزرع

وليس في الإسلام أن عصابة مسلحة هي الأمة ... ليس في الإسلام أن عصابة مسلحة هي التي تقيم الحدود.... أصول هذا الفكر تبدأ فقط بالخوارج .. هم الذين يعتقدون أنهم وحدهم "جماعة المسلمين". ... المزيد

متى تنتزع حركة"ما" قيادة الأمة العربية ومتى يزيحها التاريخ

هناك تعميمات أشبه بقوانين التاريخ الحتمية يغفل عنها كتاب وباحثون بل ومحللون سياسيون كثر في عالمنا العربي والإسلامي بسبب عدم اعتنائهم بدراسة التاريخ جيًدا والتأمل في تفاصيل أحداثه ومجمل اتجاهاتها، وخاصةً في التاريخ الإسلامي. ... المزيد

تغريبة الأمير البصير

تخيلوا ابنَ تيمية تحت تلك العجاجة يستقبل جموع التتار الذين لم يقف في وجههم شيء.. تخيلوا الشيخ الجليل يضرب بسيفه يمنةً ويسرة.. تخيلوا صاحب القلم وقد ألقى القلم ليمتشق الحسام.. إن الصورة النمطية التي روجوها لابن تيمية لتستعصي على مفارقة الأذهان لتحل محلها صورةُ الفارس الذي يَطعنُ ويُطعن.. ويكأن إبعاد هذه الصورة عن الأذهان مقصودٌ لذاته!! ... المزيد

توبة

النهي عن القربان سدٌ للذريعة واحتياطٌ من الوقوع، ولعل من اقترب من شجرة المعصية يجد من جاذبيتها وإغرائها أو طيب رائحتها ما يحفزه على المعاقرة! ... المزيد

(4) من باب التَّحْرِيضِ عَلَى قَتْلِ الْخَوَارِجِ إلى باب إِرْضَاءِ السَّاعِى مَا لَمْ يَطْلُبْ حَرَامًا

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « إِذَا أَتَاكُمُ الْمُصَدِّقُ فَلْيَصْدُرْ عَنْكُمْ وَهُوَ عَنْكُمْ رَاضٍ ».

Audio player placeholder Audio player placeholder

(3) من باب النَّهْىِ عَنِ الْمَسْأَلَةِ إلى باب ذِكْرِ الْخَوَارِجِ وَصِفَاتِهِمْ

قال رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- يَقُولُ « سَيَخْرُجُ فِى آخِرِ الزَّمَانِ قَوْمٌ أَحْدَاثُ الأَسْنَانِ سُفَهَاءُ الأَحْلاَمِ يَقُولُونَ مِنْ خَيْرِ قَوْلِ الْبَرِيَّةِ يَقْرَءُونَ الْقُرْآنَ لاَ يُجَاوِزُ حَنَاجِرَهُمْ يَمْرُقُونَ مِنَ الدِّينِ كَمَا يَمْرُقُ السَّهْمُ مِنَ الرَّمِيَّةِ فَإِذَا لَقِيتُمُوهُمْ فَاقْتُلُوهُمْ فَإِنَّ فِى قَتْلِهِمْ أَجْرًا لِمَنْ قَتَلَهُمْ عِنْدَ اللَّهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ».

Audio player placeholder Audio player placeholder

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً