العلمانية في أوربا وهدم الدين عن طريق الحكم

وفي الوقت الذي أضاء فيه نور الإسلام ربوع العالم العربي، كان الفرد في أوربا يعبد إلهين اثنين: البابا والإمبراطور! وقد برر كثير من الفلاسفة حكم السلطة المطلقة، من أجل دعم الاستقرار، واجتناب صراع الأحزاب! ... المزيد

غربة المؤمن

فيا من تشكو الغربة وسط الأهل والأصحاب بتمسكك بحجابك  الشرعى أو محافظتك على صلاتك أو لأنك تتقى مواضع الشبهات   هنيئأَ لكم طوبى مكان مخصص لغرباء الدنيا فى الجنة كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «" طوبى للغرباء  " ... المزيد

موجة إلحاد

للحوار   الإيجابى لفهم معنى الحرية  والمسؤلية   وأنها لا تعطى إلا لغاية وعلى الحكومات أن تمنع بث  كل فكر  شاذ عن المجتمع  ومنها أخبار الملحديين وقصصهم حتى لا يعتاد الناس هذه الأمور  فنجد فى النهاية من يدافع عنها ... المزيد

ما قل ودل من كتاب " أدب الدنيا والدين " للماوردي (8)

قَالَ مُعَاوِيَةُ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ -: لَيْسَ فِي خِصَالِ الشَّرِّ أَعْدَلُ مِنْ الْحَسَدِ، يَقْتُلُ الْحَاسِدَ قَبْلَ أَنْ يَصِلَ إلَى الْمَحْسُودِ. ... المزيد

ما قل ودل من كتاب " أدب الدنيا والدين " للماوردي (7)

سُئِلَ بَعْضُ الْأُدَبَاءِ عَنْ صِفَةِ اللَّئِيمِ، فَقَالَ: اللَّئِيمُ إذَا غَابَ عَابَ، وَإِذَا حَضَرَ اغْتَابَ. ... المزيد

هل من يتكلم في الدين الإسلامي بغير علم كافر؟

ماحكم من يتكلم في الدين الإسلامي بغير علم هل يعتبر كافر ؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:فإن الكلام على الله بلا علم، وفي شرعه، جنسن يأتي تحته أنواع كثيرة فمنه ما هو كفر ومنه ما هو بدعة ومنه المعصية، كما يدخل فيه وصف الله بغير ما وصف به نفسه، أو وصفه به رسوله، أو نفى عنه ما أثبته لنفسه، أو أثبت له ما نفاه عن ... أكمل القراءة

ما قل ودل من كتاب " أدب الدنيا والدين " للماوردي (1)

قِيلَ فِي مَنْثُورِ الْحِكَمِ: كَمْ مِنْ ذَلِيلٍ أَعَزَّهُ عِلْمُهُ، وَمِنْ عَزِيزٍ أَذَلَّهُ جَهْلُهُ. ... المزيد

قل يا أيها الكافرون

{قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ (1) لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ (2) وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (3) وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ (4) وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (5) لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ (6)} [الكافرون] ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً