يَا مُوسَىٰ أَقْبِلْ وَلَا تَخَفْ ۖ إِنَّكَ مِنَ الْآمِنِينَ

فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ مِن شَاطِئِ الْوَادِ الْأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَن يَا مُوسَىٰ إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ (30) وَأَنْ أَلْقِ عَصَاكَ ۖ فَلَمَّا رَآهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّىٰ مُدْبِرًا وَلَمْ يُعَقِّبْ ۚ يَا مُوسَىٰ أَقْبِلْ وَلَا تَخَفْ ۖ إِنَّكَ مِنَ الْآمِنِينَ (31) اسْلُكْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاءَ مِنْ غَيْرِ سُوءٍ وَاضْمُمْ إِلَيْكَ جَنَاحَكَ مِنَ الرَّهْبِ ۖ فَذَانِكَ بُرْهَانَانِ مِن رَّبِّكَ إِلَىٰ فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ (32) ... المزيد

فضل القرآن وقراءته

القرآن كلام الله تعالى، وهو حبله المتين، وصراطه المستقيم، من تمسك به اهتدى، ومن أعرض عنه ضَلَّ وهَوَى وعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال: قال صلى الله عليه وسلم: {يقال لصاحب القرآن: اقرأ وارتق ورتل؛ كما كنت ترتل في الدنيا، فإن منزلتك عند آخر آية تقرأ بها} ... المزيد
Video Thumbnail Play

(5) بادر إلى قراءة القرآن

ما تقرب عبد لله بكلام خير من كلام الله سبحانه وتعالى فهو خير الكلام وهو النور المبين وهو الهادي إلى الصراط المستقيم وهو المثبت على الحق وفيه أجر عظيم ...

المدة: 5:11
Video Thumbnail Play

[15] صدق

القرآن الكريم كلام الله حقا وصدقا .. ورسول الله صلى الله عليه وسلم هو أصدق الناس وقد صدق صلى الله عليه وسلم في تبليغه .. وليس من كلامه ولا من اختلاقه ...

المدة: 18:51

فكيف بكلام الله

العادة تمنع أن يقرأ قوم كتاباً في فن من العلم، كالطب والحساب، ولايستشْرِحوه، فكيف بكلام الله الذي هو عصمتهم، وبه نجاتهم وسعادتهم، وقيام دينهم ودنياهم؟! (مجموع الفتاوى [13/332]).

تحقيق القول في مسألة عيسى كلمة الله والقرآن كلام الله

رسالة عظيمة النفع، لشيخ الإسلام ابن تيمية يتناول فيها الرد على الذين زعموا أن القرآن كلام الله مخلوق، وأدحض حجتهم وأزال شبهتهم، وانار السبيل أمام علماء المسلمين وعامتهم. ... المزيد

من أصغى إلى كلام الله

من أصغى إلى كلام الله وكلام رسوله بعقله وتدبر بقلبه، وجد فيه من الفهم والحلاوة والهدى وشفاء القلوب، والبركة والمنفعة، ما لا يجده في شيء من الكلام لا منظومة ولا منثورة (الاقتضاء [284]).

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً