المشروع الشيعي.. كيف تحولت الخرافة إلى واقع؟!

المشروع الإيراني الفارسي الشيعي الإثنى عشري القائم اليوم قام على خرافات وأساطير وأباطيل جرى اختراعها بالأمس وقبل الأمس، لكنها تحولت إلى خرافات مسلحة، وأساطير مدججة، وأباطيل مسنودة بسائر أنواع الترسانات والمعدات.. ... المزيد

كيف تكون قدوة لأبنائك؟!

يسعى الآباء لكي ينبتوا في أبنائهم ثمار القدوة الصالحة منذ صغرهم بوسائل كثيرة تقدم إليهم نماذج حسنة كانت المثل والقدوة والنبراس لكي يقتدوا بهم في مسيرتهم الحياتية. ... المزيد

اغتصاب الخصوصيات

في ظل تمدد ثقافة الجرأة السلبية والتعدي على خصوصيات الناس لابد من تجديد وإحياء هذه القيمة الاجتماعية وتشجيعها وتوجيهها... ... المزيد

قيومية الله عز وجل.. وقوامة الإنسان

أبدأ بوجيز القول في اسمي الله تعالى الحي والقيوم، والتزام قيوميَّته تعالى بحياته، واقتضاء حياته لقيوميته، ثم أفرد بعض الحديث عن علاقة قيومية الله عز وجل بمفهوم القوامة البشرية لفظًا وتعبدًا.. ... المزيد

صيام الست والمداومة على العمل الصالح

أَيُّهَا المُسلِمُونَ، إِنَّهُ وَإِنْ كَانَ لِلطَّاعَةِ مَوَاسِمُ قَد يَزِيدُ فِيهَا الإِنسَانُ مِن عَمَلِهِ وَيُضَاعِفُ مِن جُهدِهِ، فَإِنَّهُ يَجِبُ اغتِنَامُ فُرَصِ العُمُرِ كُلِّهَا مَا دَامَتِ الرُّوحُ في الجَسَدِ، وَالحِرصُ عَلَى التَّزَوُّدِ مِنَ الخَيرِ حَتَّى آخِرِ لَحظَةِ عَينٍ وَزَفْرَةِ نَفَسٍ.. ... المزيد

من أقوال السلف في الغيبة والنميمة

من حملت إليه نميمة فعليه ستة أمور الأول: أن لا يصدقه الثاني: أن ينهاه عن ذلك, الثالث: أن يبغضه في الله تعالى. الرابع: أن لا يظن بأخيه الغائب السوء. ... المزيد

مقاومة اليأس

إذا ركبت قطار الغفلة سارع في النزول

Audio player placeholder Audio player placeholder

جبر الخواطر

جبر خواطر من أسيء إليه ، وتلقين المظلوم حجته ، والوقوف معه ، والإشادة بفضائله ، وذكر مناقبه لإدخال السرور عليه ، ودفع ما وقع عليه من أذى . ... المزيد

ثلاثة فروق بين الصالحين والظالمين

ثلاثة فروق بين الصالحين والظالمين.. ومشاهد من الجدل والحوار في الجنة والنار ... المزيد

ظروف عملي جعلتني لا أرى أمي سوى نهاية الأسبوع ، فهل يعتبر ذلك عقوقا لها؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا شاب، ظروف عملي اضطرتني لأن أترك والدتي وأسافر بداية الأسبوع مع زوجتي وأولادي، ثم أعود لأمي في إجازتي، مما أغضبها، وجعلها حزينة دائما بسبب بعدي عنها، فماذا أفعل؟

لو عدت للعيش معها في بيتها، فسوف أضطر للسفر كل يوم ما يقارب 6 ساعات لكي أصل لعملي ثم أعود منه، فهل يعتبر ذلك عقوقا لأمي؟

أفيدوني، جزاكم الله خيراً.

بسم الله الرحمن الرحيمالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:لو أمكن أن تأخذ والدتك معك إلى مكان عملك وتعيش معها، فهو أفضل، وأطيب، وأكثر برا بها، فإن تعذر ذلك لسبب أو لآخر، وكنت مضطرا لما ذكرت، فحاول أن تقنعها بذلك، وتطلب منها الإذن والرضى عنك، ولو بشيء من المال والهدايا التي تؤثر على نفسها فتشعر ... أكمل القراءة
يتم الآن تحديث اوقات الصلاة ...
00:00:00 يتبقى على
18 شوال 1443
الفجر 00:00 الظهر 00:00 العصر 00:00 المغرب 00:00 العشاء 00:00

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً