ليلة الإسراء والمعراج

منذ 2001-09-30

ما مدى مشروعية الاحتفال بليلة الإسراء والمعراج؟<br /> سؤال يتردد على ألسنة الكثيرين...يجيب عنه سماحة الشيخ ابن باز رحمة الله عليه.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه . أما بعد:
فلا ريب أن الإسراء والمعراج من آيات الله العظيمة الدالة على صدق رسوله محمد صلى الله عليه وسلم ، وعلى عظم منزلته عند الله عز وجل، كما أنها من الدلائل على قدرة الله الباهرة، وعلى علوه سبحانه وتعالى على جميع خلقه، قال الله سبحانه وتعالى: { سبحانَ الَّذِي أَسْرَى بعبدِهِ ليْلاً مِنَ الْمسْجدِ الحرَامِ إِلَى الْمسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي باركْنا حَولَه لنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ }.

وتواتر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه عرج به إلى السماوات، وفتحت له أبوابها حتى جاوز السماء السابعة، فكلمه ربه سبحانه بما أراد، وفرض عليه الصلوات الخمس، وكان الله سبحانه فرضها أولا خمسين صلاة، فلم يزل نبينا محمد صلى الله عليه وسلم يراجعه ويسأله التخفيف، حتى جعلها خمسا، فهي خمس في الفرض، وخمسون في الأجر لأن الحسنة بعشر أمثالها، فلله الحمد والشكر على جميع نعمه.

وهذه الليلة التي حصل فيها الإسراء والمعراج، لم يأت في الأحاديث الصحيحة تعيينها لا في رجب ولا غيره ، وكل ما ورد في تعيينها فهو غير ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم عند أهل العلم بالحديث، ولله الحكمة البالغة في إنساء الناس لها، ولو ثبت تعيينها لم يجز للمسلمين أن يخصوها بشيء من العبادات، ولم يجز لهم أن يحتفلوا بها لأن النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم لم يحتفلوا بها، ولم يخصوها بشيء ولو كان الاحتفال بها أمرا مشروعا لبينه الرسول صلى الله عليه وسلم للأمة، إما بالقول وإما بالفعل، ولو وقع شيء من ذلك لعرف واشتهر، ولنقله الصحابة رضي الله عنهم إلينا، فقد نقلوا عن نبيهم صلى الله عليه وسلم كل شيء تحتاجه الأمة، ولم يفرطوا في شيء من الدين، بل هم السابقون إلى كل خير، فلو كان الاحتفال بهذه الليلة مشروعا لكانوا أسبق الناس إليه، والنبي صلى الله عليه وسلم هو أنصح الناس للناس، وقد بلغ الرسول غاية البلاغ، وأدى الأمانة فلو كان تعظيم هذه الليلة والاحتفال بها من دين الله لم يغفله النبي صلى الله عليه وسلم ولم يكتمه، فلما لم يقع شيء من ذلك، علم أن الاحتفال بها، وتعظيمها ليسا من الإسلام في شيء وقد أكمل الله لهذه الأمة دينها، وأتم عليها النعمة، وأنكر على من شرع في الدين ما لم يأذن به الله قال سبحانه وتعالى في كتابه المبين من سورة المائدة: { الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْممْتُ عليْكمْ نعْمتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِينًا }، وقال عز وجل في سورة الشورى: { أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ وَلَوْلا كَلِمَةُ الْفَصْلِ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ }

وثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في الأحاديث الصحيحة: التحذير من البدع، والتصريح بأنها ضلالة، تنبيها للأمة على عظم خطرها، وتنفيرا لهم من اقترافها، ومن ذلك ما ثبت في الصحيحين عن عائشة رضي الله- عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد) ، وفي رواية لمسلم : (من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد) ، وفي صحيح مسلم عن جابر رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في خطبته يوم الجمعة: (أما بعد فإن خير الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور محدثاتها وكل بدعة ضلالة) ، زاد النسائي بسند جيد: ( وكل ضلالة في النار) ، وفي السنن عن العرباض بن سارية رضي الله عنه أنه قال: ( وعظَنا رسول الله صلى الله عليه وسلم موعظة بليغة وجلت منها القلوب وذرفت منها العيون فقلنا يا رسول الله كأنها موعظة مودع فأوصنا فقال "أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة وإن تَـأَمَّر عليكم عبد فإنه من يَعِش منكم فسيرى اختلافا كثيرا فعليكم بسنتي و سنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة ) ، والأحاديث في هذا المعنى كثيرة..

وقد ثبت عن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وعن السلف الصالح بعدهم، التحذير من البدع والترهيب منها، وما ذاك إلا لأنها زيادة في الدين، وشرع لم يأذن به الله، وتشبه بأعداء الله من اليهود والنصارى في زيادتهم في دينهم، وابتداعهم فيه ما لم يأذن به الله، ولأن لازمها التنقص للدين الإسلامي، واتهامه بعدم الكمال، ومعلوم ما في هذا من الفساد العظيم، والمنكر الشنيع، والمصادمة لقول الله عز وجل: { الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ } والمخالفة الصريحة لأحاديث الرسول عليه الصلاة والسلام المحذرة من البدع والمنفرة منها.

وأرجو أن يكون فيما ذكرناه من الأدلة كفاية ومقنع لطالب الحق في إنكار هذه البدعة: أعني بدعة الاحتفال بليلة الإسراء والمعراج، والتحذير منها، وأنها ليست من دين الإسلام في شيء.

ولما أوجب الله من النصح للمسلمين، وبيان ما شرع الله لهم من الدين، وتحريم كتمان العلم، رأيت تنبيه إخواني المسلمين على هذه البدعة،التي قد فشت في كثير من الأمصار، حتى ظنها بعض الناس من الدين، والله المسؤول أن يصلح أحوال المسلمين جميعا، ويمنحهم الفقه في الدين، ويوفقنا وإياهم للتمسك بالحق والثبات عليه، وترك ما خالفه، إنه ولي ذلك والقادر عليه، وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله نبينا محمد وآله وصحبه.

عبد العزيز بن باز

المفتي العام للمملكة العربية السعودية سابقا -رحمه الله-

  • 96
  • 20
  • 198,029
  • nada

      منذ
    اصدقاءي القراء وفقكم الله مع تحيات البرنسيسه
  • nada

      منذ
    اصحابي القصه حيل حلوه كل يوم اقرو جزء ومشكورين
  • هاجر

      منذ
    [[أعجبني:]] جميل جزاكم الله خير
  • سامر سعيد إبراهيم

      منذ
    [[أعجبني:]] المصدر (1) باب التيسير فى رد إعتبار الجامع الصغير لخادم الحديث و السنة النبوية المصدر (2) رياض الصالحين، للإمام أبي زكريا يحيى بن شرف النووي [[لم يعجبني:]] المصدر (1) باب التيسير فى رد إعتبار الجامع الصغير لخادم الحديث و السنة النبوية 1 "آتى باب الجنة فأستفتح , فيقول الخازن : من أنت ? فأقول : محمد , فيقول : بك أمرت أن لا أفتح لأحد قبلك " 86 " أتيت بالبراق , و هو دابة أبيض طويل , يضع حافره عند منتهى طرفه فلم نزايل ظهره أنا و جبريل حتى أتيت بيت المقدس , ففتحت لى أبواب السماء , و رأيت الجنة و النار " 87 " أتيت ليلة أسرى بى على قوم تقرض شفاههم بمقاريض من نار , كلما قرضت وفت , فقلت : يا جبريل من هؤلاء ? قال : خطباء أمتك الذين يقولون ما لا يفعلون , و يقرؤون كتاب الله و لا يعملون به " 88 " أتيت ليلة أسرى بى , فأنطلق بى إلى زمزم , فشرح عن صدرى , ثم غسل بماء زمزم , ثم أنزل " 185 " أربعة أنهار من أنهار الجنة , سيحان , و جيحان , و النيل , و الفرات" 203 " أريت الجنة فرأيت امرأة أبى طلحة , ثم سمعت خشخشة أمامى , فإذا بلال" 256 " أطفال المؤمنين فى جبل فى الجنة , يكفلهم إبراهيم و سارة , حتى يردهم إلى آبائهم يوم القيامة " 257 " أطفال المشركين خدم أهل الجنة " 3814 " خير يوم تحتجمون فيه سبع عشرة , و تسع عشرة , و إحدى و عشرين , و ما مررت بملأ من الملائكة ليلة أسرى بى إلا قالوا : عليك بالحجامة يا محمد " 3842 " دخلت الجنة ليلة أسرى بى , فسمعت فى جانبها وجسا , فقلت : يا جبريل ما هذا ? قال : هذا بلال المؤذن " 3891 " رأيت إبراهيم ليلة أسرى بى , فقال : يا محمد أقرىء أمتك السلام , و أخبرهم أن الجنة طيبة التربة , عذبة الماء , و أنها قيعان , و غراسها : سبحان الله , و الحمد لله , و لا إله إلا الله , و الله أكبر , و لا حول و لا قوة إلا بالله " 3908 " رأيت ليلة أسرى بى موسى رجلا آدم طوالا جعدا , كأنه من رجال شنوءة , و رأيت عيسى رجلا مربوع الخلق إلى الحمرة و البياض , سبط الرأس , و رأيت مالكا خازن النار و الدجال " 3909 " رأيتنى دخلت الجنة , فإذا أنا بالرميصاء امرأة أبى طلحة , و سمعت خشفا من أمامى , فقلت : من هذا يا جبريل ? قال : هذا بلال , و رأيت قصرا أبيض بفنائه جارية , فقلت : لمن هذا القصر ? قالوا : لعمر بن الخطاب فأردت أن أدخله فأنظر إليه , فذكرت غيرتك " 5999 " لقيت إبراهيم ليلة أسرى بى , فقال : يا محمد أقرىء أمتك منى السلام , و أخبرهم أن الجنة طيبة التربة , عذبة الماء , و أنها قيعان , و أن غراسها سبحان الله , و الحمد لله , و لا إله إلا الله , و الله أكبر" 6000 " لقيت ليلة أسرى بى إبراهيم و موسى و عيسى , فتذاكروا أمر الساعة , فردوا أمرهم إلى إبراهيم , فقال : لا علم لى بها , فردوا الأمر إلى موسى , فقال : لا علم لى بها , فردا الأمر إلى عيسى , فقال أما وجبتها فلا يعلم بها أحد إلا الله , و فيما عهد إلى ربى : أن الدجال خارج و معى قضيبان , فإذا رآنى ذاب كما يذوب الرصاص , فيهلكه الله إذا رآنى , حتى إن الحجر و الشجر : ليقول يا مسلم إن تحتى كافرا فتعال فاقتله , فيهلكهم الله ثم يرجع الناس إلى بلادهم و أوطانهم , فعند ذلك يخرج يأجوج و مأجوج ( و هم من كل حدب ينسلون ) فيطؤون بلادهم , لا يأتون على شىء إلا أهلكوه , و لا يمرون على ماء إلا شربوه , ثم يرجع الناس إلى , فيشكونهم فأدعوا الله عليهم فيهلكهم و يمييتهم حتى تجوى الأرض من نتن ريحهم , فينزل الله المطر , فيجترف أجسادهم حتى يقذفهم فى البحر , ثم تنسف الجبال , و تمد الأرض مد الأديم ففيما عهد إلى ربى : أن ذلك إذا كان كذلك فإن الساعة كالحامل المتم , لا يدرى أهلها متى تفجؤهم بولادتها ليلا أو نهارا " 6069 " لما كذبتنى قريش حين أسرى بى إلى بيت المقدس قمت فى الحجر , فجلى الله لى بيت المقدس , فطفقت أخبرهم عن آياته , و أنا أنظر إليه " 6321 " ليلة أسرى بى رأيت موسى , و إذا هو رجل ضرب , كأنه من رجال شنوءة , و رأيت عيسى , فإذا هو رجل ربعة , أحمر , كأنما خرج من ديماس , و رأيت إبراهيم , و أنا أشبه ولده به , ثم أتيت بإناءين فى أحدهما لبن , و فى الآخر خمر , فقيل لى : اشرب أيهما شئت , فأخذت اللبن فشربته , فقيل لى : أصبت الفطرة , أما إنك لو أخذت الخمر غوت أمتك " 6322 " ليلة أسرى بى , ما مررت على ملأ من الملائكة , إلا أمرونى بالحجامة" 6510 " ما مررت ليلة أسرى بى بملاء , من الملائكة إلا قالوا : يا محمد مر أمتك بالحجامة " 6511 " ما مررت ليلة أسرى بى بملاء من الملائكة إلا كلهم يقول لى : عليك يا محمد بالحجامة " 6709 " مررت ليلة أسرى بى بالملأ الأعلى , و جبريل كالحلس البالى من خشية الله تعالى " 6710 " مررت ليلة أسرى بى على موسى قائما يصلى فى قبره " أ/5169 22-36 " لقيت ليلة أسرى بى إبراهيم و موسى و عيسى , فتذاكروا أمر الساعة , فردوا أمرهم إلى إبراهيم , فقال : لا علم لى بها , فردوا الأمر إلى موسى , فقال : لا علم لى بها , فردا الأمر إلى عيسى , فقال أما وجبتها فلا يعلم بها أحد إلا الله , و فيما عهد إلى ربى : أن الدجال خارج و معى قضيبان , فإذا رآنى ذاب كما يذوب الرصاص , فيهلكه الله إذا رآنى , حتى إن الحجر و الشجر : ليقول يا مسلم إن تحتى كافرا فتعال فاقتله , فيهلكهم الله ثم يرجع الناس إلى بلادهم و أوطانهم , فعند ذلك يخرج يأجوج و مأجوج ( و هم من كل حدب ينسلون ) فيطؤون بلادهم , لا يأتون على شىء إلا أهلكوه , و لا يمرون على ماء إلا شربوه , ثم يرجع الناس إلى , فيشكونهم فأدعوا الله عليهم فيهلكهم و يمييتهم حتى تجوى الأرض من نتن ريحهم , فينزل الله المطر , فيجترف أجسادهم حتى يقذفهم فى البحر , ثم تنسف الجبال , و تمد الأرض مد الأديم ففيما عهد إلى ربى : أن ذلك إذا كان كذلك فإن الساعة كالحامل المتم , لا يدرى أهلها متى تفجؤهم بولادتها ليلا أو نهارا " 4712 - 774 - أ/5169 (10180) "لقيت ليلة أسرى بى إبراهيم و موسى و عيسى , فتذاكروا أمر الساعة , فردوا أمرهم إلى إبراهيم , فقال: لا علم لى بها , فردوا الأمر إلى موسى , فقال: لا علم لى بها , فردوا الأمر إلى عيسى , فقال أما وجبتها فلا يعلم بها أحد إلا الله , و فيما عهد إلى ربي: أن الدجال خارج و معى قضيبان , فإذا رآنى ذاب كما يذوب الرصاص , فيهلكه الله إذا رآنى , حتى إن الحجر و الشجر: ليقول: يا مسلم إن تحتى كافرا فتعال فاقتله , فيهلكهم الله ثم يرجع الناس إلى بلادهم و أوطانهم , فعند ذلك يخرج يأجوج و مأجوج (وهم من كل حدب ينسلون} فيطؤون بلادهم , لا يأتون على شيء إلا أهلكوه , و لا يمرون على ماء إلا شربوه , ثم يرجع الناس إلى , فيشكونهم , فأدعو الله عليهم , فيهلكهم و يميتهم حتى تجوى الأرض من نتن ريحهم , فينزل الله المطر , فيجترف أجسادهم , حتى يقذفهم فى البحر , ثم تنسف الجبال , و تمد الأرض مد الأديم , ففيما عهد إلى ربي: أن ذلك إذا كان كذلك فإن الساعة كالحامل المتم , لا يدرى أهلها متى تفجؤهم بولادتها ليلا أو نهارا" (10180 - حم , ه , ك) عن ابن مسعود رضى الله عنهم قال الألبانى: ضعيف و قال الشيخ: بل صحيح. ========================= المصدر (2) رياض الصالحين، للإمام أبي زكريا يحيى بن شرف النووي 874 - عن أنس رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ في حديثه المشهور في الإسراء قال، قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم: <ثم صعد بي جبريل إلى السماء الدنيا فاستفتح. فقيل: من هذا؟ قال: جبريل. قيل: ومن معك؟ قال: محمد. ثم صعد إلى السماء الثانية والثالثة والرابعة وسائرهن، ويقال في باب كل سماء: من هذا؟ فيقول: جبريل> مُتَّفَقٌ عَلَيهِ. 1393 - وعن أبي هريرة رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم أتي ليلة أسري به بقدحين من خمر ولبن فنظر إليهما فأخذ اللبن، فقال جبريل: الحمد لله الذي هداك للفطرة، لو أخذت الخمر غوت أمتك> رَوَاهُ مُسلِمٌ. 1440 - وعن ابن مسعود رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال، قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم: <لقيت إبراهيم صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم ليلة أسري بي فقال: يا محمد أقرئ أمتك مني السلام، وأخبرهم أن الجنة طيبة التربة، عذبة الماء، وأنها قيعان، وأن غراسها: سبحان اللَّه والحمد لله ولا إله إلا اللَّه والله أكبر> رَوَاهُ التِّرمِذِيُّ وَقَالَ حَدِيثٌ حَسَنٌ.
  • محمد العزب

      منذ
    [[أعجبني:]] اريد البحث عن ليله الاسراء والمعراج ولكن نتائج البحث ذهبت الي البدع وغيره وترك لب الموضوع وكيف كانت ليلة الاسراء والمعراج فقد اختلط الحابل بي النابل
  • محمد العزب

      منذ
    [[أعجبني:]] اريد البحث عن ليله الاسراء والمعراج ولكن نتائج البحث ذهبت الي البدع وغيره وترك لب الموضوع وكيف كانت ليلة الاسراء والمعراج فقد اختلط الحابل بي النابل [[لم يعجبني:]] اريد البحث عن ليله الاسراء والمعراج ولكن نتائج البحث ذهبت الي البدع وغيره وترك لب الموضوع وكيف كانت ليلة الاسراء والمعراج فقد اختلط الحابل بي النابل
  • مصعب عمرية

      منذ
    [[أعجبني:]] اعجبني الاصرار على التمسك بالسنة الشريفة و انكار البدع [[لم يعجبني:]] لم يوضح الكاتب اذا استغلينا المناسبة للتذكير و رواية وتد1رس الحدث في حلقات يكون من البدع ام لا
  • اميره

      منذ
    [[أعجبني:]] جزاكمالله كل خير على هذا الموضوع الرائع بجد جميل جداااااااااااااا
  • طارق

      منذ
    [[أعجبني:]] اولا شكرا لك اخى الفاضل على اهتمامك بامر المسلين وتوضيح الشبهات [[لم يعجبني:]] لكنى ارى ان الكلام كله لم يسمك فعل مثلا فى الاحتفال بانه بدعه يعنى مثلا فى اليوم لو اجتمع الناس فى مسجد وكانت الحفله عباره عن خطبه لاحد المشايخ يوضحون للناس كيف كان النبى فى وقت الاسراء والمعراج من الشدائد اللتى تقع عليه وكيف وصبر وما يجب علينا نحو الاسلام من صبر على الدين والعمل له يعنى استغلال الحدث فى افاده الناس وليس احتفال كعيد او مولد كل دى انا ارى مع الذى كتب الموضوع انها بدعه اما اننا نعمل احتفال صغير فى مسجد ونستغله لافاده الناس فده شئ ليس بدعه واساس دين الاسلام الحل فى كل شىء مالم يخالف الامر شىء فى العقيده
  • منى محمد

      منذ
    [[أعجبني:]] اعجبنى كل شى كمثل الايات القرانيه ونصح الناس والقدوه بالرسول

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً