لا تحزن - عواقب المعاصي

منذ 2014-05-13

غضبُ الرحمنِ، ونقْصُ الإيمانِ، وحلولُ المصائبِ والأحزانِ: {فَبَآؤُواْ بِغَضَبٍ عَلَى غَضَبٍ}. {بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِم مَّا كَانُوا يَكْسِبُونَ}. {وَقَالُواْ قُلُوبُنَا غُلْفٌ}.

  1. حجابٌ بين العبدِ وربِّه: {كَلَّا إِنَّهُمْ عَن رَّبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَّمَحْجُوبُونَ}.
  2. يُوحشُ المخلوق من الخالقِ: إذا ساء فعلُ المرءِ ساءتْ ظنونُه.
  3. كآبةٌ دائمةٌ: {لاَ يَزَالُ بُنْيَانُهُمُ الَّذِي بَنَوْاْ رِيبَةً فِي قُلُوبِهِمْ}.
  4. خوفٌ في القلبِ واضطرابٌ: {سَنُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُواْ الرُّعْبَ بِمَا أَشْرَكُواْ بِاللّهِ}.
  5. نكدٌ في المعيشةِ: {فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً}.
  6. قسوةٌ في القلبِ وظلمةٌ: {وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً}.
  7. سوادٌ في الوجهِ وعبوسٌ: {فَأَمَّا الَّذِينَ اسْوَدَّتْ وُجُوهُهُمْ أَكْفَرْتُم}.
  8. بغضٌ في قلوبِ الخلْقِ: «أنتم شهداءُ اللهِ في أرضِهِ».
  9. ضيقٌ في الرزقِ: {وَلَوْ أَنَّهُمْ أَقَامُواْ التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيهِم مِّن رَّبِّهِمْ لأكَلُواْ مِن فَوْقِهِمْ وَمِن تَحْتِ أَرْجُلِهِم}. 
  10. غضبُ الرحمنِ، ونقْصُ الإيمانِ، وحلولُ المصائبِ والأحزانِ: {فَبَآؤُواْ بِغَضَبٍ عَلَى غَضَبٍ}. {بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِم مَّا كَانُوا يَكْسِبُونَ}. {وَقَالُواْ قُلُوبُنَا غُلْفٌ}. 

عائض بن عبد الله القرني

حاصل على شهادة الدكتوراة من جامعة الإمام الإسلامية

  • 1
  • 0
  • 2,593
المقال السابق
دواءُ الأرقِ
المقال التالي
اطلبِ الرزق ولا تحرِصْ

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً