أحرقتني دموعها

منذ 2014-10-28

جاءتني تبكي: "لم أعد أحتمل هذا الرجل، تحملت كثيرًا من أجل أولادي".

جاءتني تبكي: "لم أعد أحتمل هذا الرجل، تحملت كثيرًا من أجل أولادي".

فقلت لها هل حدث منه شيء غير ما اعتدتي عليه؟ فقالت: "لا، ولكني لم أعد أحتمل".

قلت فما الجديد؟ الآن لا تحتملين وجوده في حياتك! أنجبتي منه وأصبح بينك وبينه أبناء لا يمكن تربيتهم بعيدأ عنه، وإن فعلتي ستكوني سبب في إحساسهم بالنقص ولن ينجحوا في حياتهم أبدًا.. رجاءً تذكري أطفالك، انسي أنانيتك، فقد أصبحتي أم، أصبحتي مسؤولة لا ذنب لأبنائك في صراعك مع نفسك، الآن هم الأهم وليس راحتك أنت.

هكذا الدنيا نفرح بها ما تنعمنا، فإذا جاءت اللحظة التي يجب أن نتحمل فيها المسؤولية ونُحرم من بعض متاعها، تحرقنا الدموع، وتأخذنا الآهات والآلام، لم نعد نحتمل، لم نعد نطيق هذه الحياة.. نكفر النعمة، نعمة الحياة والوجود، نعمة العطاء والبذل لوجه الله..

ما فائدتك يا نفس إن ظللتي تأخذي دون أن تعطي، ما فائدتك إن ظللتي في رعاية الآخرين كطفل مدلل غير مسؤول.. أنبهك يا نفس ما الحياة الدنيا إلا ممر للمستقر، بيدكِ أن تجعلي المستقر نعيم أو تجعليه جحيم أعاذنا الله.. {كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ} [آل عمران:185].

 

أم سارة

كاتبة إسلامية من فريق عمل موقع طريق الإسلام

  • 5
  • 0
  • 1,493
  • أبو محمد بن عبد الله

      منذ
    أول ما فعله إبليس عليه لعنة الله أن عمل على هدم الأسرة قبل أن يدعو إلى الشرك بالله، لأن فساد الأسرة ورحيل الاستقرار منها والسكينة كل ذلك ممهد لبقية المشاكل كلها اللهم احفظ أسر المسلمين وأبق عليهم سترك وأنزل عليهم سكينتك
  • Mohsen Azazy

      منذ
    السلام عليكم الصبر والاستغفار علاج كل بلاء جميلة جزاك الله خيرا

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً