لله دره!

منذ 2015-01-13

لِلَّه دَرُّه! رجلٌ صالحٌ مُخلِص، يَقومُ بالحقِّ ويَنصُره، ويَجهرُ به ويَنشُره! ويُحاربُ الباطلَ ويَخذلُه، ويَقطعُ دابرَه ويَدمغُه!

أقولُها بمِلء الفَم.. تحقيقًا لا تعليقًا! لِلَّه دَرُّه!
رجلٌ صالحٌ مُخلِص، يَقومُ بالحقِّ ويَنصُره، ويَجهرُ به ويَنشُره!
ويُحاربُ الباطلَ ويَخذلُه، ويَقطعُ دابرَه ويَدمغُه!

وِجهتُه الحقّ لا غَير، لا يَخشَى الهُلْكَ والضَّير، بل يَرجُو اللهَ والخَير!
إمامُه: نَبيُّ الرَّحمة، دليلُه: كتابٌ وسُنَّة، فَهمُه: سلَفُ هذي الأمَّة.
رايتُه: الإسلامُ وكفَى، جماعتُه: المُسلمون الشُّرَفاء.

فمتَى قامَ مثلُه؛ بالدَّعوة والهُدَى.. وأمرَ بالمعروف، وعن المُنكَرِ نَهَى؛ ثُمَّ لم يَجد من قَومِه ومَوطِنِه مُعينًا ولا ناصرًا، ولا مُجيبًا ولا حاميًا.. فـلْـيُـبْـشِـر! فإن له حظًّا ونصيبًا من قول الله: {إلَّا تَنصُرُوهُ فقَد نَصرَهُ الله} [التوبة من الآية:40]. 

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

أبو فهر المسلم

باحث شرعي و أحد طلاب الشيخ سليمان العلوان حفظه الله

  • 14
  • 0
  • 1,275

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً