لأنك غالية - الوردة السابعة: وعد العيون (1)

منذ 2015-01-15

أكد فريق من الباحثين في جامعة فلوريدا الأميركية في أول تفسير علمي لظاهرة الإعجاب المفاجئ، أن هناك أشخاصًا يتمتعون بجاذبية الوجوه والأشكال، بحيث يشدون أنظار الناس إليهم ويقعون في حبهم من أول نظرة..

وعد العيون: (الحب من أول نظرة).
سمعنا كتير وقرينا كتير عن الحب من أول نظرة، ومشاكل كتير بتجيلنا عن الموضوع ده؛ ومنها:

بنت بتسأل وتقول: "أنا كنت فاكرة إن مفيش حاجة اسمها حب؛ لغاية ما في يوم قابلت واحد، وفـي ثانية واحدة حالي اتغير! شوفته ومش عارفة إيه إللي حصلي؟ قلبي قعد يدق يدق جامد.. وحسيت إن هو ده الشخص المناسب لي، حسيت إنى أعرفه من زمان جداً جداً، حسيت إنه مش مجرد إعجاب عادي وخلاص..

أنا مش عارفة هو بيبادلني نفس الشعور ولا لأ؟ وخايفة أروح أصارحه بشعوري لأحسن أخسره! وفي نفس الوقت نفسي أروح أقوله إني بحبه؟ أنا تعبت من التفكير! هل أنا عايشة فى وهم؟ ولا فعلاً الحب من أول نظرة حاجة حقيقية؟".

* وبنت تانية بتقول: "أنا عندي مشكلة وعاوزة أعرف رأيكم، أنا فيه واحد معايا في الشغل لاحظت نظراته لي، وغصب عني بدأت أنا كمان أبادله النظرات، وبدأت أفكر فيه وأتشد إليه وأحس إني بحبه! أنا تعبانة جداً ومش عارفة أعمل إييييييه؟".

تعددت الأسئلة والحكـايات والمشكلة واحدة!
والسؤال هو: يا ترى فعلاً في حاجة اسمها حب من أول نظرة؟
هقولك: مفيش حاجة اسمها حب من أول نظرة!
وطبعا هتردي علي وتقولي: أنت إزاي تقولي كده؟ أنتِ إنسانة عديمة المشاعر!
أنتِ تفهمي إيه في الحب علشان تحكمي بالشكل ده؟!
إنتِ لو جربتي يعني إيه حب من أول نظرة، مكنتيش قولتي الكلام ده..!

هقولك يا أختي: ده مش كلامي أنا بس؛ ده كلام خبراء علماء النفس والأساتذة الدكاترة العرب والأجانب كمان! علماء النفس بيقولوا: "إن الحب من أول نظرة ده عبارة عن إحساس سريع عند الإنسان بالانجذاب لشخص معين، لم يسبق له لقاؤه.."، يعني الموضوع عبارة عن إعجاب من أحد الطرفين أو كلاهما، وانجذابه له بشكل غير طبيعي نتيجة إعجابه بأحد صفاته؛ زي المظهر، القوام، ملامج الوجه، إبتسامته، نظراته، لون عينيه، طريقة كلامه، تصرفاته.. وهكذا..

شوفي الكلام ده :"أكد فريق من الباحثين في جامعة فلوريدا الأميركية في أول تفسير علمي لظاهرة الإعجاب المفاجئ، أن هناك أشخاصًا يتمتعون بجاذبية الوجوه والأشكال، بحيث يشدون أنظار الناس إليهم ويقعون في حبهم من أول نظرة، وقد أرجع جون مينر الأستاذ المساعد في علم النفس في الجامعة -الذي أشرف على الدراسة المنشورة في مجلة Journal of Personality and Social Psychology- السبب وراء هذا الإعجاب المفاجئ إلى أن هـذا الأمر أشبه بجذب مغناطيسي! إلا أنه يتم على المستوى البصري فقط!

كما شرح مينر أن الإعجاب يأتي على رأس قائمة التغيرات الكثيرة التي تطرأ على حياة الناس دون أن يشعروا بها، ويسعون جاهدين لإيجاد التفسير العلمي الصحيح له، ومن بينها ما يعرف بـ(الحب من أول نظرة)، وتأتي هذه الحالة عادةً عندما تقع العين على شخص ما، فيُعجب بإحدى صفاته".

يعني الموضوع إن ربنا سبحانه وتعالى خلقنا على وجود ميل فطري طبيعي بين الذكر والأنثى..
وفي ظل فترة المراهقة البنت بتبدأ تكبر وتتغير جسمانياً وعاطفياً، ويبدأ قلبها ينبض بالفطرة..
وفي ظل البيئة والعصر إللي إحنا عايشين فيه، والكم الرهيب من المسلسلات والأفلام والأغاني إللي بتتكلم عن الحب ومش وراهم غيره..

بتبدأ البنت ترسم في خيالها صورة لفارس أحلامها إللي هتعيش معاه قصة الحب المنتظرة،وتتخيل نفسها إنها بطلة كل فيلم شافته وكل أغنية سمعتها، وفي ظل وجود الفراغ العاطفي الرهيب، بتبقى نفسها إن أي حد يملأ الفراغ ده، نفسها حد يهتم بيها ويحسسها بأنوثتها، إلى جانب ظروف الاكتئاب إللي بتبقى البنت عايشاها في البيت ومشاكله، والمذاكرة وهمومها، وإخواتها.. إلخ..

فـأول ما البنت بتقابل شخص تحس فيه جزء من الصورة إللي رسمتها في خيالها؛ بتبدأ تلقائياً تنجذب ليه بكل مشاعرها وأحاسيسها! والبنت بتفضل عايشة الحلم أو بمعنى أدق (الوهم) لحد ما تتخطب وييجي حد يملأ الفراغ العاطفي إللي عندها أو تعقل وتنضج وتفوق! هتقولي: ده مش وهم! هقولك لا ده وهم وهتعرفي ليه هو وهم يا غاليه..

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

إسراء الشقيري

داعية إسلامية خريجة جامعة الأزهر بكالوريوس الطب والجراحة

  • 5
  • 0
  • 2,738
المقال السابق
الوردة السادسة: إيه هو الحب الحرام؟!
المقال التالي
الوردة الثامنة: وعد العيون (2)

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً