لأنك غالية - الوردة التاسعة: الحب وسنينه!

منذ 2015-01-16

في الجامعة تلاقي البنات يقولوا فلانة معلقة فلان، والولد ده بتاع فلانة! وفلانة لازقة لفلان على طول! وفلان وفلانة لايقين على بعض.. إلخ! والبنات دلوقتي بقوا على اعتقاد إن البنت اللي ملهاش حبيب تبقى: معقدة ومتخلفة ومكبوتة، أو فيها عيب ومحدش راضي يبصلها!

الحب وسنينه! الشباب والبنات اليومين دول بقوا ماشيين في الشوارع، وقاعدين على النت يحبوا على نفسهم! والدنيا بقت وردى × وردى، وبقت القلوب فى كل مكان، على الكشاكيل والميداليات والكروت والشنط والسلاسل! وكلمة: "بحبك" بقت على لسان كل شاب وكل بنت! ومش محتاجة أوصفلكم المناظر اللي بنشوفها قدامنا في كل مكان، ادخل أي كلية، أو اقف قدام أي مدرسة، أو روح اقعد في أي جنينة، أو اتمشى شوية على الكورنيش وإنت تلاقي (الحبّيبة) اللي بيسموهم (COUPLES) في كل مكان دلوقتي!

الموضوع انتشر بين الأولاد والبنات بشكل رهييييييب، ونادراً ما تلاقي بنت أو ولد دلوقتي مش عايشين الدور في قصة حب! وتلاقي البنات في المدارس بيتفاخروا إن البنت فلانة بتحب فلان، وفلانة دي حبيبها فلان، وكل واحدة عايزة توري حبيبها لصاحباتها وتغيظهم!

وفي الجامعة تلاقي البنات يقولوا فلانة معلقة فلان، والولد ده بتاع فلانة! وفلانة لازقة لفلان على طول! وفلان وفلانة لايقين على بعض.. إلخ! والبنات دلوقتي بقوا على اعتقاد إن البنت اللي ملهاش حبيب تبقى: معقدة ومتخلفة ومكبوتة، أو فيها عيب ومحدش راضي يبصلها! لدرجة إن أي بنت محترمة وصاينة نفسها ومش عايزة تغضب ربها بقت تايهة من اللي بتشوفه وبتسمعه، ومش عارفة هي صح ولا غلط؟!

لو جينا نبص للموضوع من كذا جانب، وهنتكلم الأول عن الأسباب: وزي ما قولنا قبل كده إن ربنا خلقناعلى وجود ميل فطري طبيعي بين الولد والبنت، مع وجود الإعلام الفاسد اللي مش وراه غير قصص الحب في الأفلام والمسلسلات، والأغاني اللي الشباب والبنات حفظوها زي اسمهم خلاص! مع وجود الفراغ العاطفي والفكري الرهيب عند الشباب والبنات، مع الإهمال الشديد من الأهل في رعاية الأبناء وعدم احتوائهم، والسماع لمشاكلهم والإحساس بيهم، بل الإهمال والتساهل ده بيوصل لمرحلة إن بعض الآباء والأمهات هما اللي بيشجعوا الولاد والبنات على العلاقات دي!

سبحان الله..! إحنا بقينا في زمن انتكاس الفطرة خلاص..! انتكاس الفطرة لما تلاقي الأب شايف بنته ماشية مع فلان وبتخرج مع فلان، وبتكلم فلان وهو اللي بيديها المصروف وهي خارجة!

انتكاس الفطرة لما تلاقي الأخ هو اللي بيعرف أخته على أصحابه الولاد، ويسمح لها إنها تكلم ده وتهزر مع ده وتشيت مع ده!

انتكاس الفطرة لما تلاقي الأم هي اللي بتقول للبنت لازم تصاحبي وتحبي علشان تعلقي عريس في زمن العنوسة وإلا مش هتتجوزي! حاجة صعبة جدًا!  ولكنها أصبحت في نظر الناس هيّنة والأمر أصبح عادي جدًا وخليك (كوووول) ومتعقدهاش بقى يا عم الحاج!

ـ وجود الأسباب دي وغيرها في حياة أي بنت مع نقص الإيمان والدين لازم يدفعها إنها تدخل في علاقة أو علاقات مع الشباب، وتحب وتخرج وتقابل..! ولما تيجي تسألها: يا بنتي ليه بتعملي كده في نفسك؟ تقولك: "حبنا غير أي حب تاني!". 

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

إسراء الشقيري

داعية إسلامية خريجة جامعة الأزهر بكالوريوس الطب والجراحة

  • 2
  • 0
  • 3,029
المقال السابق
الوردة الثامنة: وعد العيون (2)
المقال التالي
الوردة العاشرة: فوقي بقى

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً