استشارات د.محمد علي يوسف - كيف نتعامل مع الأزمات؟

منذ 2015-09-18

كيف نتعامل مع الأزمات؟ كموت عزيز أو مرض صديق أو بُعد حبيب أو انتهاك حرمات كما نرى وهكذا، كيف نتعايش مع الحزن، أم كيف نتعايش مع الحياة؟

الله خلق الإنسان مجبولا على النسيان والتعايش، مهما بلغ المصاب؛ بعد فترة يعتاده الإنسان ويتعايش معه، المشكلة في المرحلة الأولى أو ما يعرف بالصدمة الأولى.
في تلك الفترة لابد أن يستعين بالصبر والصلاة؛ أن يتقوى بالتذكرة والموعظة الحسنة، ألا يجلس وحده طويلا بل ينغمس في صحبة تذكره بالله، أن يتدبر القرآن ففيه الكفاية من كل هم، وفي دعاء الغم والهم طلب رسولنا من ربه أن يجعل القرآن ربيع قلبه.
وأن يقول أنه عسى أن يكره شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا، وأن يوقن أن الدنيا عاجلة مؤقتة سرعان ما تنتهي وتزول آلامها وهمومها، فإما نجاح وفلاح في تلك البلايا والاختبارات، وإما هموم أقسى وأشد إذا فشل.
وأخيرا الدعاء؛ وأنصح بدعاء الغم والهم الذي يبدأ بـ: «اللهم إني عبدك وابن عبدك وابن أمتك...».

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 0
  • 0
  • 1,709
المقال السابق
ضائعة في علاقتي مع الله
المقال التالي
هل الشك يخرج من الملة؟

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً