الجوامع القصار - بشراك

منذ 2015-10-29

1

أجمل من الجَمال !!

من عجَبٍ : أن رضا الناس لا يُدرَك ولو بالقناطير المُقنطَرة من الذهب والفضّة ! ورضا الكريم .. يُدرَك بسواك ! قال نبيّنا: «السّواك مطهرةٌ للفم .. مرضاةٌ للربّ » .

مهما رسَمْنا في جلالك أحرفًا *** قُدُسيَّةً تشدو بها الأرواحُ

فلأَنتَ أسمَى والمعاني كلّها *** يارب عند جلالكم تَنداحُ

2

بُشراك أيها الداعي إلى الله !!

كلُّ مَن قام لله بحقٍّ أو حُجَّة، ودعا إليه على بصيرةٍ وسُنّة ..
ثم لم يجد فيمَن دعاهم؛ معينًا ولا ناصرًا .. فلْيُبْشِــر !
فإنَّ له حظًا ونصيبًا من قول الله : 
{ إلَّا تنصرُوه فقد نصَره الله }.

 

أبو فهر المسلم

باحث شرعي و أحد طلاب الشيخ سليمان العلوان حفظه الله

  • 3
  • 0
  • 701
المقال السابق
ليست العبرة بأن تَسأل فتُعطَى
المقال التالي
مداواة

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً