القرآن لطائف وأحكام - من مقوّمات النَّصر والتمكين.. في سورة الإسراء

منذ 2016-02-08

تأمَّل هذا البيان البديع، المُنتظِم في سياقٍ مُتتابِع، كانتظام حبّات العِقد في سِلكٍٍ واحد..!

مَكْرُ الأعداء: {وَإِنْ كَادُوا لَيَسْتَفِزُّونَكَ مِنَ الْأَرْضِ لِيُخْرِجُوكَ مِنْهَا} [الإسراء:76].

مَكْرُ الله بهم: {وَإِذًا لَا يَلْبَثُونَ خِلَافَكَ إِلَّا قَلِيلًا} [الإسراء:76].

طبيعةُ المعركة: {سُنَّةَ مَنْ قَدْ أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ مِنْ رُسُلِنَا وَلَا تَجِدُ لِسُنَّتِنَا تَحْوِيلًا}[الإسراء:77].

أسْلحَتك..!!

صلاة: {أَقِمِ الصَّلَاةَ} [الإسراء:78].
قرآن: {وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ} [الإسراء:79]
دعاء: {وَاجْعَلْ لِي مِنْ لَدُنْكَ سُلْطَانًا نَصِيرًا} [الإسراء:80].

نتيجةُ المعركة: {وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا}[الإسراء:81]

لذا كان من المُناسب جدًا أن يقول بعدها: {وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ}[الإسراء:82].

فاللهُم اجْعل القرآنَ العظيمَ؛ ربيعَ قلوبنا، ونور صدورنا، وانصرنا بهِ على عدوِّك وعدوِّنا، ومَسِّكنا به حتى نَلقاك..!

أبو فهر المسلم

باحث شرعي و أحد طلاب الشيخ سليمان العلوان حفظه الله

  • 0
  • 0
  • 4,761
المقال السابق
(9) القرآن لطائف وأحكام
المقال التالي
مُناسبة لطيفة بين قسوة القلب، وإحياء الأرض..!

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً