مع القرآن - فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُوا

منذ 2016-05-10


فرحة النهاية تستحق الحمد و الشكر و الثناء على من صنع أجمل النهايات بانتصار المؤمنين و القضاء على الكافرين و الظالمين عبر التاريخ الإنساني .
فكما كانت نهاية النمروذ كانت نهاية فرعون و نهاية جالوت و نهاية أبي جهل و كل أبي جهل عبر التاريخ .
عندما ينقلع الظلم من جذوره و يتم الأمر يستتب الأمن و تهنأ قلوب المؤمنين .
فقط على المؤمنين أن ينصروا الله و يأخذوا بأسباب النصر .
قال تعالى :
{ فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُوا وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ } [ الأنعام 45] .
قال السعدي في تفسيره :{ فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُوا } أي اصطلموا بالعذاب، وتقطعت بهم الأسباب. { وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ } على ما قضاه وقدره، من هلاك المكذبين. فإن بذلك، تتبين آياته، وإكرامه لأوليائه، وإهانته لأعدائه، وصدق ما جاءت به المرسلون.
أبو الهيثم 

  • 1
  • 0
  • 1,307
المقال السابق
وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا صُمٌّ وَبُكْمٌ
المقال التالي
مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُمْ بِهِ

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً