خواطر ممدوح إسماعيل - عذاب قبل الاستبدال

منذ 2016-07-29

{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انفِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الْأَرْضِ ۚ أَرَضِيتُم بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الْآخِرَةِ ۚ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الْآخِرَةِ إِلَّا قَلِيلٌ . إِلَّا تَنفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَيَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلَا تَضُرُّوهُ شَيْئًا ۗ وَاللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ  } [التوبة 38-39]

والله والله تلك آيات من سورة التوبة فى كتاب الله 
أخشى أنها مع كل ما يحدث للمسلمين فى كل بلاد العالم أنها تطبق علينا ونحن نخادع أنفسنا
هل نحن بتفرقنا وتخاذلنا وتسلط كلاب الكافرين و الظالمين علينا فى العذاب الأليم لأن الآية ذكرت العذاب قبل الاستبدال مما يوحى أنه فى الدنيا.
اللهم عافنا واهدنا .

  • 0
  • 0
  • 557
المقال السابق
العلمنة عندما تخترق رؤس
المقال التالي
تحاصرني آلاف من الأفكار

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً