مع القرآن - إِذَا لَقِيتُمْ فِئَةً فَاثْبُتُوا

منذ 2016-08-08

عدة وصفها الله لعباده عند ملاقاة أعداءه هي من أقوى عدد النصر و أسبابه 
الثبات و الذكر الكثير لله تعالى 
فالثبات مستلزم للصبر و الذكر يجلب اطمئنان القلب 
فأصبح البدن صابراً  و القلب مطمئناً ..فتهيأ الكيان كله للنصر .
قال تعالى :
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا لَقِيتُمْ فِئَةً فَاثْبُتُوا وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ  } [الأنفال 45] .
قال السعدي في تفسيره : يقول تعالى: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا لَقِيتُمْ فِئَةً } أي: طائفة من الكفار تقاتلكم.
{ فَاثْبُتُوا } لقتالها، واستعملوا الصبر وحبس النفس على هذه الطاعة الكبيرة، التي عاقبتها العز والنصر.
واستعينوا على ذلك بالإكثار من ذكر اللّه { لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ } أي: تدركون ما تطلبون من الانتصار على أعدائكم،فالصبر والثبات والإكثار من ذكر اللّه من أكبر الأسباب للنصر.
أبو الهيثم 
#مع_القرآن 

  • 0
  • 0
  • 597
المقال السابق
من مكر الله بالكافرين
المقال التالي
آيات تجمع كل قصتنا

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً