خواطر د. خالد روشة - ابن لنفسك بيتاً من عفو

منذ 2016-08-24

عزيزي يا من تنتقص الناس , أو تتحدث في مساوئهم , أوتحمل الضغينة لهم , وتتحين كل فرصة لتشفي غليلك منهم , وتسيء الظن يهم ... 
هون عليك وسل الله العافية , واسأله لهم البصيرة .. 
فانت لا تدري متى تأتيك النقيصة ومتى تحصل لك الفتنة !
لا تنتقم لنفسك بالبغضاء .. وابن لنفسك بيتاً من عفو وصفح
 

خالد روشة

داعية و دكتور في التربية

  • 1
  • 1
  • 1,664
المقال السابق
أنات الأرامل
المقال التالي
العفو صفة النبلاء

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً