خواطر د. خالد روشة - العفو صفة النبلاء

منذ 2016-08-24

العفو صفة النبلاء , والصفح صفة الأنقياء , والنصيحة مع العفو والصفح مؤثرة وفاعلة , ومع الشحناء والضغينة مرفوضة مطرودة .. ومن أراد الإصلاح عفا وصفح مهما كان ألمه ..
حتى أصحاب أشد الحقوق واصعبها قال الله لهم وعنهم { فمن عفي له من أخيه شىء فاتباع بالمعروف وأداء إليه بإحسان}  [البقرة]
ولما طعن بعضهم في الصديقة بنت الصديق أمره الله بالعفو فقال { وليعفوا وليصفحوا}  .. وفي الحديث حكى النبي صلى الله عليه وسلم عن نبي شجه قومه , وهو يمسح الدم عن وجهه ويقول : « اللهم اغفر لقومي فإنهم لايعلمون » [البخاري]
أعلم أنه معنى صعب جدا .. لكنه يسير على القلوب النبيلة ..

خالد روشة

داعية و دكتور في التربية

  • 0
  • 0
  • 2,363
المقال السابق
ابن لنفسك بيتاً من عفو
المقال التالي
دعاء

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً