مقاطع دعوية منوعة - المجموعة 79

منذ 2016-10-15

رائعة تلك الإبتسامة التي تقول للحزن لن تغلبني!، وتلك المحاولة التي تقول للفاشلين لن تتمكنوا مني!، وذلك الطموح الذي يقول للإحباط لن تسيطر علي!”

مما لا شك فيه أن طلب العلم وحضور مجالسه مما يزيد القلب رقةً وإيمانًا، كيف لا وبالعلم تعرف صفات الرب جل وعلا، وبالعلم يعرف الحلال من الحرام، وبه تعلو الدرجات، {يَرْفَعِ اللَّـهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ} [المجادلة جزء من الآية: 11].

ما إن تخرج الجماهير من قضيةٍ مختلقة حتى تدخل في أخرى وكأنه التيه يفرضه بنو علمان على أمتهم حتى لا يتركوا لهم فرصة التفكر والتأمل


مُريحةٌ هي أحاديث السجود تجبرُ كسورًا وتُضمِّد جراحًا، انثرُوا فيها دموعكم وهمومكم ، ثقُوا بِالرَّب ألم يعدكُم ربُّكم وعدًا حسنًا

عندما ترى أحدًا مجتهدًا في العبادة لا تقل أنه متشدد! بل قُل عَرف الغاية التي خُلق من أجلها، اللهم خذ بنواصينا إليك أخذ الكرام عليك.

رائعة تلك الإبتسامة التي تقول للحزن لن تغلبني!، وتلك المحاولة التي تقول للفاشلين لن تتمكنوا مني!، وذلك الطموح الذي يقول للإحباط لن تسيطر علي!”

قال عبد الله بن الإمام أحمد لأبيه يوماً: أوصني يا أبتِ، فقال: يا بُنيّ إنوِ الخيرَ، فإنك لا تزال بخير ما نويتَ الخير
 

قال يحيى بن معاذ: على قدر حبك لله يحبك الخلق، وعلى قدر خوفك من الله يهابك الخلق، وعلى قدر شغلك بأمر الله يشغل في أمرك الخلق.

قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: "إن المؤمن إذا مات بكى عليه مصلاه من الأرض ومصعد عمله من السماء، وإن آل فرعون لم يكن لهم في الأرض مصلى ولا في السماء.

أحوال الناس عند لقاء الله: قال النبي صلى الله عليه وسلم: «مَنْ أَحَبَّ لِقَاءَ اللَّهِ أَحَبَّ اللَّهُ لِقَاءَهُ، وَمَنْ كَرِهَ لِقَاءَ اللَّهِ كَرِهَ اللَّهُ لِقَاءَهُ)، قَالَتْ عَائِشَةُ: إِنَّا لَنَكْرَهُ المَوْتَ، قَالَ: لَيْسَ ذَاكِ، وَلَكِنَّ المُؤْمِنَ إِذَا حَضَرَهُ المَوْتُ بُشِّرَ بِرِضْوَانِ اللَّهِ وَكَرَامَتِهِ، فَلَيْسَ شَيْءٌ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِمَّا أَمَامَهُ، فَأَحَبَّ لِقَاءَ اللَّهِ وَأَحَبَّ اللَّهُ لِقَاءَهُ، وَإِنَّ الكَافِرَ إِذَا حُضِرَ بُشِّرَ بِعَذَابِ اللَّهِ وَعُقُوبَتِهِ، فَلَيْسَ شَيْءٌ أَكْرَهَ إِلَيْهِ مِمَّا أَمَامَهُ، كَرِهَ لِقَاءَ اللَّهِ وَكَرِهَ اللَّهُ لِقَاءَهُ» (رواه البخاري: 6142)، وقال صلى الله عليه وسلم: «إِذَا وُضِعَتِ الْجَنَازَةُ فَاحْتَمَلَهَا الرِّجَالُ عَلَى أَعْنَاقِهِمْ فَإِنْ كَانَتْ صَالِحَةً قَالَتْ: قَدِّمُونِي وَإِنْ كَانَتْ غَيْرَ صَالِحَةٍ قَالَت لأَهْلهَا: يَا وَيْلَهَا أَيْن يذهبون بِهَا؟ يَسْمَعُ صَوْتَهَا كُلُّ شَيْءٍ إِلا الإِنْسَانَ وَلَو سمع الإِنْسَان لصعق» (رواه البخاري: 1314).
 

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 0
  • 0
  • 303
المقال السابق
المجموعة 78
المقال التالي
المجموعة 80

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً