خواطر د. خالد روشة - اطفالنا المُهمَلون !

منذ 2016-11-22

أبناؤنا مظلومون معنا، نحن نجني عليهم بتحفيظهم وضربهم والصراخ في وجوههم وإجبارهم على الدراسة الكئيبة الرتيبة .

عبر عدة تجارب فعلية شهدتها بنفسي وقمت ببعضها، ثَبت لي أن أبناءنا الصغار يستطيعون التعلم بأضعاف أضعاف ما تعطيهم المدارس وأضعاف أضعاف ما يتلقون في دروسهم الخصوصية واضعاف أضعاف ما قد نتصور حتى ..
أبناؤنا الصغار يمتلكون عقولًا جبارة وعبقريات نافذة ... لكن العيب فينا نحن
العيب في طريقة تعليمنا إياهم وطريقة تفهيمنا إياهم وطريقة ثوابنا لهم وعقابنا لهم ..
العيب في المعلم والمربي والبيئة والمدرسة والدرس والمنهج ... أما عقل الطفل وقلبه فهما أروع ما في الحياة ..
أبناؤنا مظلومون معنا، نحن نجني عليهم بتحفيظهم وضربهم والصراخ في وجوههم وإجبارهم على الدراسة الكئيبة الرتيبة ..
ماذا ننتظر منهم بعد كل هذه الجناية في حقهم؟!
 

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

خالد روشة

داعية و دكتور في التربية

  • 1
  • 0
  • 1,184
المقال السابق
الكلمة دواءٌ
المقال التالي
مجتمع

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً