مع القرآن - و نحن الوارثون

منذ 2017-03-07

يرث الأرض و من عليها و يعلم ما في باطنها من رفات الجبابرة و الملوك و الأكاسرة

لوتأملنا كونه سبحانه من أوجدنا و خلقنا و  هو وحده من يملك أمر وفاتنا و هو وحده من يملك ما في أيدينا كلنا .
يرث الأرض و من عليها و يعلم ما في باطنها من رفات الجبابرة و الملوك و الأكاسرة ...و سيجمع كل هذا في يوم معلوم ليحاسب الجميع فيجازي و يمنح و يعاقب .
فكما أنك كلك ملك  له ,  كن بإرادتك له , و توجه إليه قبل أن تقاد إليه و قد ملأتك الحسرات .
{وَإِنَّا لَنَحْنُ نُحْيِي وَنُمِيتُ وَنَحْنُ الْوَارِثُونَ * وَلَقَدْ عَلِمْنَا الْمُسْتَقْدِمِينَ مِنْكُمْ وَلَقَدْ عَلِمْنَا الْمُسْتَأْخِرِينَ * وَإِنَّ رَبَّكَ هُوَ يَحْشُرُهُمْ إِنَّهُ حَكِيمٌ عَلِيمٌ} { الحجر 23 - 25} .
قال السعدي في تفسيره : أي: هو وحده لا شريك له الذي يحيي الخلق من العدم بعد أن لم يكونوا شيئا مذكورا ويميتهم لآجالهم التي قدرها { وَنَحْنُ الْوَارِثُونَ}  كقوله: { إِنَّا نَحْنُ نَرِثُ الأرْضَ وَمَنْ عَلَيْهَا وَإِلَيْنَا يُرْجَعُونَ }  وليس ذلك بعزيز ولا ممتنع على الله فإنه تعالى يعلم المستقدمين من الخلق والمستأخرين منهم ويعلم ما تنقص الأرض منهم وما تفرق من أجزائهم، وهو الذي قدرته لا يعجزها معجز فيعيد عباده خلقا جديدا ويحشرهم إليه.
أبو الهيثم 
#مع_القرآن 

  • 0
  • 0
  • 905
المقال السابق
فأسقيناكموه
المقال التالي
أداة الشر تتحدى الملك

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً