علمتني الآية - و هم يحملون أوزارهم

منذ 2017-03-18

فحرِيٌّ بك يا مؤمن، حين ينوء صدرك بالهمّ بدنياك، و تثقُل حمولتُك النفسية، أن تتأمل حالَ همّك

{وَهُم يَحْمِلُونَ أَوْزَارَهُمْ عَلَى ظُهُورِهِمْ*أَلَا سَاءَ مَا يَزِرُون } [الأنعام 31]

علمتني الآية:
أنه ينبغي للمؤمن الحق، أن يَعُدَّ الذنبَ والإثمَ، من الهموم ذات الأوزان الثقيلة جداً على نفسه..
فالله جل وعلا لم يقل "يحمِلون" .. قال "يزِرون"..
والوِزر في اللغة هو الحِمل الثقيل، لا مجرد أي حمل خَفّ أو قلّ.. وتطلق في القرآن على الذنوب والآثام التي يحملها الإنسان يوم القيامة على ظهره، لأنهما أثقل الأحمال "النفسية" التي تنوء بالقوة**

فحرِيٌّ بك يا مؤمن، حين ينوء صدرك بالهمّ بدنياك، و تثقُل حمولتُك النفسية، أن تتأمل حالَ همّك بحمولة معاصيك...
فإن كان الهم الثاني أقلَّ وطأةً وأهونَ ألمًا من الأول، فاعلم أن وِزرَك وِزران..!
وتخير لنفسك هَمًّا يُنْجِيها..!

**تعريف الوزر في اللغة: هو الحمل الثقيل، تطلق في القرآن على الذنوب والآثام التي يحملها الإنسان يوم القيامة على ظهره، لأنهما أثقل الأحمال "النفسية" التي تنوء بالقوة**
(التعريف من تفسير سورة الأنعام، المصباح المنير في تهذيب ابن كثير، للمباركفوري)

 

أسماء محمد لبيب

كاتبة مصرية

  • 2
  • 0
  • 621
المقال السابق
ما أروع هذا السقوط!
 

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً