قبل أن تُبَادَروا

منذ 2018-09-16

لا شيء يضمن لنا ذلك ولم نتخذ على الله عهدا أن يمهلنا حتى ننتهي من تسويفاتنا السخيفة

من أقبح صور التسويف ذلك الارتباط بين طاعة الله والامتثال لأمره وطاعته فيما قضى وفرض وبين انقضاء مرحلة ما أو بفراغ ينتظر المرء أن يناله
بغض النظر عما قد يحويه ذلك من إيثار وتفضيل وتقديم لشيء مهما كان على مراد الله وأمره فثمة بديهية أخرى 
ما يدريه أنه سيفرغ؟ 
ما يدريه أن سيعيش حتى تنقضي تلك المرحلة التي آثر ما فيها على طاعة مولاه؟ 
بل ما يدريه أنه سيبقى للغد أو للساعة القادمة؟! 
بل للحظة القادمة؟ 
الإجابة  لا شيء
لا شيء يضمن لنا ذلك ولم نتخذ على الله عهدا أن يمهلنا حتى ننتهي من تسويفاتنا السخيفة

قد يمهل.. نعم؛ فهو حليم يمهل ويملي
لكن لا ضمان..

فبادر وبادري
قبل أن تُبَادَروا

  • 3
  • 2
  • 6,962

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً