مع القرآن (من لقمان إلى الأحقاف ) - قل للذين آمنوا يغفروا للذين لا يرجون أيام الله

منذ 2018-09-21

قُلْ لِلَّذِينَ آمَنُوا يَغْفِرُوا لِلَّذِينَ لَا يَرْجُونَ أَيَّامَ اللَّهِ لِيَجْزِيَ قَوْمًا بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ * مَنْ عَمِلَ صَالِحًا فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَاءَ فَعَلَيْهَا ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ

{قُلْ لِلَّذِينَ آمَنُوا يَغْفِرُوا لِلَّذِينَ لَا يَرْجُونَ أَيَّامَ اللَّهِ} :

أمر من الله تعالى لعباده الصالحين بحسن الخلق و التصبر على كفر الكافرين ومعاندة المعاندين , وهذا التصبر وحسن الخلق  أدعى للابتعاد عن التنفير والصد عن سبيل الله , وسيجمع الله الخلق مؤمنهم وكافرهم ليجزي كل نفس بما كسبت.

قال تعالى :

 { {قُلْ لِلَّذِينَ آمَنُوا يَغْفِرُوا لِلَّذِينَ لَا يَرْجُونَ أَيَّامَ اللَّهِ لِيَجْزِيَ قَوْمًا بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ * مَنْ عَمِلَ صَالِحًا فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَاءَ فَعَلَيْهَا ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ} } [الجاثية 14-15]

قال السعدي في تفسيره:

يأمر تعالى عباده المؤمنين بحسن الخلق والصبر على أذية المشركين به، الذين لا يرجون أيام الله أي: لا يرجون ثوابه ولا يخافون وقائعه في العاصين فإنه تعالى سيجزي كل قوم بما كانوا يكسبون. فأنتم يا معشر المؤمنين يجزيكم على إيمانكم وصفحكم وصبركم، ثوابا جزيلا.

وهم إن استمروا على تكذيبهم فلا يحل بكم  ما حل بهم من العذاب الشديد والخزي ولهذا قال: { {مَنْ عَمِلَ صَالِحًا فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَاءَ فَعَلَيْهَا ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ} }

#أبو_الهيثم

#مع_القرآن

  • 4
  • 0
  • 11,443
المقال السابق
وسخر لكم ما في السماوات وما في الأرض جميعاً منه
المقال التالي
فما اختلفوا إلا من بعد ما جاءهم العلم بغياً بينهم

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً