أشر أنواع الكبر

منذ 2018-11-18

ومن طلب العلم للفخر والرياسة، وبطر على المسلمين، وتحامق عليهم، وازدراهم، فهذا من أكبر الكِبْر

أشرُّ الكِبْر:


يحدثنا الذهبي عن أشرِّ أنواع الكبر فيقول:

وأشرُّ الكِبْر الذي فيه من يتكبر على العباد بعلمه،

ويتعاظم في نفسه بفضيلته،

فإنَّ هذا لم ينفعه علمه،

فإنَّ من طلب العلم للآخرة كسره علمه، وخشع قلبه، واستكانت نفسه، وكان على نفسه بالمرصاد

 فلا يفتر عنها، بل يحاسبها كلَّ وقت، ويتفقدها، فإن غفل عنها جمحت عن الطريق المستقيم وأهلكته.

ومن طلب العلم للفخر والرياسة، وبطر على المسلمين، وتحامق عليهم، وازدراهم، فهذا من أكبر الكِبْر، ولا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

  • 2
  • 0
  • 11,092

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً