نسخة تجريبية

أو عودة للقديم
Video Thumbnail Play

(17) المسألة الرابعة والعشرون والخامسة والعشرون والسادسة والعشرون

المسألة الرابعة والعشرون: ترك الدخول في الحق إذا سبقهم إليه الضعفاء تكبراً وأنفةً. المسألة الخامسة والعشرون: الاستدلال على بطلانه بسبق الضعفاء. ...

المدة: 15:35

مقطع قصير: خطورة العجب

ذكر الشيخ سلمه الله في المجلس الحادي عشر (11) من تعليقه على كتاب ابن القيم رحمه الله طريق الهجرتين وباب السعادتين عشرة مهلكات وذكر الثالث منها العجب

Audio player placeholder Audio player placeholder

العُجْب (2)

قال الشافعي: التواضع من أخلاق الكرام، والتكبر من أخلاق اللئام. وقال أيضا: أرفع الناس قدرا من لا يرى قدره، وأكبر الناس فضلا من لا يرى فضله. ... المزيد

العُجْب (1)

العجب هو: استعظام النعمة والركون إليها مع نسيان إضافتها إلى المنعم، فإن انضاف إلى ذلك أن غلب على نفسه أن له عند الله حقا وأنه منه بمكان حتى يتوقع بعمله كرامة في الدنيا واستبعد أن يجري عليه مكروه استبعادا يزيد على استبعاده ما يجري على الفساق سمي هذا إدلالا بالعمل فكأنه يرى لنفسه على الله دالة. ... المزيد

وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا

{وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا ۖ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ (18) وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِن صَوْتِكَ ۚ إِنَّ أَنكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ (19)} [لقمان] ... المزيد

التواضع زينة الأخلاق (2)

عن ابن عباس -رضي الله عنهما-، قال -صلى الله عليه وسلم-: «ما من آدمي إلا في رأسه حَكَمَة بيد مَلَك، فإذا تواضع قيل للملك: ارفع حكمته، وإذا تكبر قيل للملك: ضع حكمته» ... المزيد

التواضع زينة الأخلاق (1)

قال -صلى الله عليه وسلم-:  «إن الله أوحى إلي أن تواضعوا، حتى لا يفخر أحد على أحد، ولا يبغ أحد على أحد»   وقال: «ما نقصت صدقة من مال، وما زاد الله عبدا بعفو إلا عزا، وما تواضع أحد لله إلا رفعه الله» ... المزيد

ما قل ودل من كتاب "التواضع والخمول" لابن أبي الدنيا

قَالَ مُوَرِّقٌ الْعِجْلِيُّ: مَا أُحِبُّ أَنْ يَعْرِفَنِي بِطَاعَتِهِ غَيْرُهُ.
ص47.

قال بِشْرُ بْنُ مَنْصُورٍ لسفيان بن عيينة: أَقِلَّ مِنْ مَعْرِفَةِ ...

أكمل القراءة

و كم للجنتين من صاحب مغرور

و يالها من صورة تتكرر أمام أعيننا في اليوم مئات المرات و القليل من العباد من يتعظ . {وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلًا رَجُلَيْنِ جَعَلْنَا لِأَحَدِهِمَا جَنَّتَيْنِ مِنْ أَعْنَابٍ وَحَفَفْنَاهُمَا بِنَخْلٍ وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمَا زَرْعًا (32) كِلْتَا الْجَنَّتَيْنِ آَتَتْ أُكُلَهَا وَلَمْ تَظْلِمْ مِنْهُ شَيْئًا وَفَجَّرْنَا خِلَالَهُمَا نَهَرًا (33) وَكَانَ لَهُ ثَمَرٌ فَقَالَ لِصَاحِبِهِ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَنَا أَكْثَرُ مِنْكَ مَالًا وَأَعَزُّ نَفَرًا (34) } ... المزيد

و لا تمش في الأرض مرحا

لا تختال على خلق الله أو يداخلك الغرور فمهما بلغت من قوة و فتوة أو جاه و منصب أومال و جمال ستظل متصفاً بتلك الصفات (الفقر إلى الله مهما بلغ غناك و الضعف مهما بلغت قوتك و الفناء مهما طال عمرك ). { وَلا تَمْشِ فِي الأرْضِ مَرَحًا إِنَّكَ لَنْ تَخْرِقَ الأرْضَ وَلَنْ تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولا * كُلُّ ذَلِكَ كَانَ سَيِّئُهُ عِنْدَ رَبِّكَ مَكْرُوهًا } [ الإسراء 37-39] . ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

i