أسباب الوقوع في الكَسَل

منذ 2018-11-26

السَّهر باللَّيل يوجب الكَسَل بالنَّهار عمَّا تجب الحقوق فيه مِن الطَّاعات ومصالح الدُّنيا والدِّين


1- النِّفاق يورث الكَسَل في العبادة لا محالة.
2-التَّسويف، وهو داء عضال ومرض قتَّال، إذ إنَّ (سوف) جندٌّ مِن جنود إبليس، قال الشَّاعر:

ولا أؤخر شغل اليوم عن كسلٍ

إلى غدٍ إن يوم العاجزين غد  
3- شِبَع البطن، قال ابن قدامة: (كثرة الأكل تورث الكَسَل والفُتُور)   .
4- عدم الذِّكر والوضوء والصَّلاة عند الاستيقاظ كما في الحديث: 
«يعقد الشَّيطان على قافية رأس أحدكم -إذا هو نام- ثلاث عقد، يضرب كلَّ عقدة عليك ليلٌ طويلٌ فارقد، فإن استيقظ فذكر الله انحلَّت عقدة، فإن توضَّأ انحلَّت عقدة، فإن صلَّى انحلَّت عقدة، فأصبح نشيطًا طيِّب النَّفس، وإلَّا أصبح خبيث النَّفس كسلان» [متفق عليه ]   .
4- فتح الفم عند التَّثاؤب وعدم دفعه، عن أبي سعيد -رضي الله تعالى عنه- مرفوعًا: ((
«إذا تثاءب أحدكم فليمسك بيده على فيهِ» ))  [رواه مسلم]  ؛ لأنَّه سبب الكَسَل عن الطَّاعة والحضور فيها، ولذا صار منسوبًا إلى الشَّيطان، كما قال -صلَّى الله تعالى عليه وسلَّم(( «التَّثاؤب مِن الشَّيطان» ))   [متفق عليه]  .
 5- التَّواكل، وذلك بسبب فهم بعض النَّاس أنَّه لا حاجة للعمل؛ لأنَّ قَدَر الله ماض، سواء عمل أم لم يعمل، فيؤدِّى بهم ذلك التَّواكل إلى العَجْز والكَسَل.
6- السَّهر باللَّيل يوجب الكَسَل بالنَّهار عمَّا تجب الحقوق فيه مِن الطَّاعات ومصالح الدُّنيا والدِّين   .
7- حبُّ الرَّاحة والدَّعة، وإيثار البطالة. 

  • 1
  • 0
  • 127

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً