مع القرآن (من الأحقاف إلى الناس) - قُلْ هُوَ الرَّحْمَٰنُ آمَنَّا بِهِ وَعَلَيْهِ تَوَكَّلْنَا

منذ 2019-07-13

{قُلْ هُوَ الرَّحْمَٰنُ آمَنَّا بِهِ وَعَلَيْهِ تَوَكَّلْنَا ۖ فَسَتَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ (29)} [تبارك]

{قُلْ هُوَ الرَّحْمَٰنُ آمَنَّا بِهِ وَعَلَيْهِ تَوَكَّلْنَا} :

كلمة المؤمن وشعاره وعقيدته أمام كل كافر مستكبر هي إعلاء كلمة التوحيد وإظهار الإيمان بالله رب العالمين, رحمن الدنيا والدين ورحيمهما, وحده يستحق الإفراد بالعبادة والتوكل وبه وحده يستغني المؤمن, ويوم القيامة سيفصل بين أهل الحق وأهل الضلال ليجازي كل عامل بما عمل.

قال تعالى:

{قُلْ هُوَ الرَّحْمَٰنُ آمَنَّا بِهِ وَعَلَيْهِ تَوَكَّلْنَا ۖ فَسَتَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ (29)} [تبارك]

قال ابن كثير في تفسيره:

ثم قال : ( {قل هو الرحمن آمنا به وعليه توكلنا} ) أي : آمنا برب العالمين الرحمن الرحيم ، وعليه توكلنا في جميع أمورنا ، كما قال : ( {فاعبده وتوكل عليه } ) [ هود : 123 ] . ولهذا قال : ( {فستعلمون من هو في ضلال مبين} ) ؟ أي : منا ومنكم ، ولمن تكون العاقبة في الدنيا والآخرة ؟ .

#أبو_الهيثم

#مع_القرآن

  • 1
  • 0
  • 417
المقال السابق
قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَهْلَكَنِيَ اللَّهُ وَمَن مَّعِيَ أَوْ رَحِمَنَا
المقال التالي
فَمَن يَأْتِيكُم بِمَاءٍ مَّعِينٍ؟

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً