مع القرآن (من الأحقاف إلى الناس) - فَمَن يَأْتِيكُم بِمَاءٍ مَّعِينٍ؟

منذ 2019-07-14

{قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَصْبَحَ مَاؤُكُمْ غَوْرًا فَمَن يَأْتِيكُم بِمَاءٍ مَّعِينٍ (30) } [تبارك ]

{قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَصْبَحَ مَاؤُكُمْ غَوْرًا فَمَن يَأْتِيكُم بِمَاءٍ مَّعِينٍ} :

قل للمكذبين المستكبرين أرأيتم لو أن هذا الماء الذي منه تشربون وتسقون أنعامكم وتسقون زروعكم وتبنون مساكنكم غار وذهب في الأرض فشربته الأرض عن بكرة أبيه , ترى من يأتيكم بماء سائح فوق الأرض لتقوم به حياتكم كلها ؟؟؟

لا يملك هذا إلا الملك سبحانه.

قال تعالى:

{قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَصْبَحَ مَاؤُكُمْ غَوْرًا فَمَن يَأْتِيكُم بِمَاءٍ مَّعِينٍ (30) } [تبارك ]

قال ابن كثير في تفسيره:

( {قل أرأيتم إن أصبح ماؤكم غورا} ) أي : ذاهبا في الأرض إلى أسفل ، فلا ينال بالفئوس الحداد ، ولا السواعد الشداد ، والغائر : عكس النابع ; ولهذا قال : ( {فمن يأتيكم بماء معين} ) أي : نابع سائح جار على وجه الأرض ، لا يقدر على ذلك إلا الله ، عز وجل ، فمن فضله وكرمه أن أنبع لكم المياه وأجراها في سائر أقطار الأرض ، بحسب ما يحتاج العباد إليه من القلة والكثرة ، فلله الحمد والمنة .

#أبو_الهيثم

#مع_القرآن

  • 3
  • 0
  • 272
المقال السابق
قُلْ هُوَ الرَّحْمَٰنُ آمَنَّا بِهِ وَعَلَيْهِ تَوَكَّلْنَا
المقال التالي
ن والقلم وما يسطرون

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً