مع القرآن (من الأحقاف إلى الناس) - فَاصْبِرْ صَبْرًا جَمِيلًا

منذ 2019-08-15

{فَاصْبِرْ صَبْرًا جَمِيلًا (5) إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيدًا(6) وَنَرَاهُ قَرِيبًا } . [المعارج]

{فَاصْبِرْ صَبْرًا جَمِيلًا}  :

دعوة من الله لرسوله صلى الله عليه وسلم والمؤمنين معه بالصبر على الدعوة والمدعوين صبراً جميلاً لا ضجر فيه ولا ملل, فالمعرضين يرون الحساب بعيداً وكأنه لن يكون, بينما هو عند الله واقع قريب, وعند الله الحساب وعنده تجتمع الخصوم فيحكم بالعدل والحق بين الجميع ويجازي كل عامل بما عمل.

قال تعالى:

{فَاصْبِرْ صَبْرًا جَمِيلًا (5) إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيدًا(6) وَنَرَاهُ قَرِيبًا } . [المعارج]

قال السعدي في تفسيره:

{ {فَاصْبِرْ صَبْرًا جَمِيلًا} } أي: اصبر على دعوتك لقومك صبرا جميلا، لا تضجر فيه ولا ملل، بل استمر على أمر الله، وادع عباده إلى توحيده، ولا يمنعك عنهم ما ترى من عدم انقيادهم، وعدم رغبتهم، فإن في الصبر على ذلك خيرا كثيرا.

{ {إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيدًا وَنَرَاهُ قَرِيبًا } } الضمير يعود إلى البعث الذي يقع فيه عذاب السائلين بالعذاب أي: إن حالهم حال المنكر له، أو الذي غلبت عليه الشقوة والسكرة، حتى تباعد جميع ما أمامه من البعث والنشور، والله يراه قريبا، لأنه رفيق حليم لا يعجل، ويعلم أنه لا بد أن يكون، وكل ما هو آت فهو قريب.

#أبو_الهيثم

#مع_القرآن

  • 21
  • 4
  • 130,115
المقال السابق
تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ
المقال التالي
يَوْمَ تَكُونُ السَّمَاءُ كَالْمُهْلِ

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً