مع القرآن (من الأحقاف إلى الناس) - فَلَا صَدَّقَ وَلَا صَلَّىٰ

منذ 2019-10-22

{فَلَا صَدَّقَ وَلَا صَلَّىٰ (31) وَلَٰكِن كَذَّبَ وَتَوَلَّىٰ (32) ثُمَّ ذَهَبَ إِلَىٰ أَهْلِهِ يَتَمَطَّىٰ (33)} [القيامة]

{فَلَا صَدَّقَ وَلَا صَلَّىٰ}  :

لا راعى حق الله ولا راعى حق الخلق , بل لقي ربه خالي الوفاض من الإحسان في العبادة ومن الإحسان في المعاملة, وإنما كان ديدنه تكذيب العقائد والتولي عن الشرائع, والتكاسل والتبختر والاختيال, إذ اغتر بالدنيا واتبع خطوات الشيطان, فالويل ثم الويل لهذا المستدرج حين يأخذه القوي أخذ عزيز مقتدر.

قال تعالى:

{فَلَا صَدَّقَ وَلَا صَلَّىٰ (31) وَلَٰكِن كَذَّبَ وَتَوَلَّىٰ (32) ثُمَّ ذَهَبَ إِلَىٰ أَهْلِهِ يَتَمَطَّىٰ (33)} [القيامة]

قال السعدي في تفسيره:

{ {فَلَا صَدَّقَ } } أي: لا آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره { { وَلَا صَلَّى} } وَلَكِنْ {كَذَّبَ}  بالحق في مقابلة التصديق، { {وَتَوَلَّى} } عن الأمر والنهي، هذا وهو مطمئن قلبه، غير خائف من ربه،بل يذهب { {إِلَى أَهْلِهِ يَتَمَطَّى} } أي: ليس على باله شيءتوعده بقوله: { { أَوْلَى لَكَ فَأَوْلَى ثُمَّ أَوْلَى لَكَ فَأَوْلَى} } وهذه كلمات وعيد، كررها لتكرير وعيده، ثم ذكر الإنسان بخلقه الأول.

#أبو_الهيثم

#مع_القرآن

  • 3
  • 0
  • 974
المقال السابق
كلا إذا بلغت التراقي
المقال التالي
أَيَحْسَبُ الْإِنسَانُ أَن يُتْرَكَ سُدًى

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً