مع القرآن (من الأحقاف إلى الناس) - إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ سَلَاسِلَ وَأَغْلَالًا وَسَعِيرًا

منذ 2019-10-25

{إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ سَلَاسِلَ وَأَغْلَالًا وَسَعِيرًا (4) } الإنسان

{إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ سَلَاسِلَ وَأَغْلَالًا وَسَعِيرًا } :

أي لذة وشهوة وأي إعراض واستكبار هذا الذي يورث صاحبه ذل الأبد, أعد الله للكافرين سلاسل هائلة منها ما وصفه الله وصفاً مخيفاً إذ قال : {ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعًا فَاسْلُكُوهُ } .

وأعد لهم الأغلال التي ليس كمثلها أغلال في الأعناق والأيدي والأقدام يوثقون بها ويساقون فيها إلى نار جهنم ليذوقوا السعير الذي تستعر به أجسادهم وتحترق منه جلودهم ثم يبدلها الله لتحرق وتحترق بعذاب لا نهاية له.

قال تعالى:

{إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ سَلَاسِلَ وَأَغْلَالًا وَسَعِيرًا (4) } الإنسان

قال السعدي في تفسيره:

 أي: إنا هيأنا وأرصدنا لمن كفر بالله، وكذب رسله، وتجرأ على المعاصي { { سَلَاسِلَ} } في نار جهنم، كما قال تعالى: { {ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعًا فَاسْلُكُوهُ } }.
{ {وَأَغْلَالًا} } تغل بها أيديهم إلى أعناقهم ويوثقون بها.
{ {وَسَعِيرًا } } أي: نارا تستعر بها أجسامهم وتحرق بها أبدانهم، { {كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُودًا غَيْرَهَا لِيَذُوقُوا الْعَذَابَ} } وهذا العذاب دائم لهم أبدا، مخلدون فيه سرمدا.

#أبو_الهيثم

#مع_القرآن

  • 1
  • 0
  • 1,509
المقال السابق
هَلْ أَتَىٰ عَلَى الْإِنسَانِ حِينٌ مِّنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُن شَيْئًا مَّذْكُورًا
المقال التالي
إِنَّ الْأَبْرَارَ يَشْرَبُونَ مِن كَأْسٍ كَانَ مِزَاجُهَا كَافُورًا

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً