مع القرآن (من الأحقاف إلى الناس) - وبنينا فوقكم سبعاً شداداً

منذ 2019-11-22

{وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًا (12) وَجَعَلْنَا سِرَاجًا وَهَّاجًا (13) } [النبأ]

{وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًا} :

بنى سبحانه فوق الأرض سبع سماوات في منتهى الشدة والقوة والتماسك, أمسكها سبحانه بقدرته وقوته, بينها من المسافات ما لا يعلمه إلا عالم الغيب والشهادة وفيها من الأجرام السماوية ما لا يعلمه إلا الله.

وجعل سبحانه لنا في السماء الدنيا سراجاً وهاجاً يضيء لنا الأرض وما عليها حتى تصلح معايشنا, فسبحان الخالق المدبر.

قال تعالى:

{وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًا (12) وَجَعَلْنَا سِرَاجًا وَهَّاجًا (13) } [النبأ]

قال السعدي في تفسيره:

{ {وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًا} } أي: سبع سموات، في غاية القوة، والصلابة والشدة، وقد أمسكها الله بقدرته، وجعلها سقفا للأرض، فيها عدة منافع لهم، ولهذا ذكر من منافعها الشمس فقال: { { وَجَعَلْنَا سِرَاجًا وَهَّاجًا} }.

نبه بالسراج على النعمة بنورها، الذي صار كالضرورة للخلق، وبالوهاج الذي فيه الحرارة على حرارتها وما فيها من المصالح.

#أبو_الهيثم

#مع_القرآن

  • -1
  • 0
  • 1,806
المقال السابق
وجعلنا الليل لباساً. وجعلنا النهار معاشاً
المقال التالي
وأنزلنا من المعصرات ماء ثجاجاً

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً