1000 سؤال وجواب في القرآن - الفاحشة

منذ 2019-12-05

كان أهل الجاهلية إذا أرادوا الطواف بالبيت، تجردوا من الثياب، يقولون: لا نطوف في ثياب عصينا فيها الله

قال تعالى: {وَإِذا فَعَلُوا فاحِشَةً قالُوا وَجَدْنا عَلَيْها آباءَنا وَاللَّهُ أَمَرَنا بِها قُلْ إِنَّ اللَّهَ لا يَأْمُرُ بِالْفَحْشاءِ} [الأعراف: 28] ما المراد بالفاحشة في هذه الآية؟

كان أهل الجاهلية إذا أرادوا الطواف بالبيت، تجردوا من الثياب، يقولون: لا نطوف في ثياب عصينا فيها الله، فنزلت الآية:
{وَإِذا فَعَلُوا فاحِشَةً}.


قال ابن عباس: الفاحشة طوافهم بالبيت عراة، الرجال بالنهار، والنساء بالليل وكانت المرأة تقول:
اليوم يبدو بعضه أو كله ... فما بدا منه فلا أحلّه
فأنزل الله: {خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ} أي عند كل طواف، وهذا على رأي الإمام الطبري.

[مختصر تفسير الطبري 1/ 261]

  • 1
  • 0
  • 668
المقال السابق
إلا بحبل من الله وحبل من الناس
المقال التالي
إلا ما دمت عليه قائما

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً